عاجل

الطحاوي يدعو الى الجهاد ضد بشار الأسد


دعا منظر التيار السلفي الجهادي في شمال الأردن عبد شحادة المعروف بأبي محمد الطحاوي، إلى الجهاد ضد الرئيس السوري بشار الأسد، الذي وصفه بـ (شارون الشام).


وقال الطحاوي في بيان،"هذا بيان من العبد الفقير لربه الكبير أبي محمد الطحاوي الى من يصله من أهل التوحيد أعلن فيه الجهاد على شارون الشام".


وأكد مصدر مقرب لـ"السوسنة"، إن البيان يعود إلى القيادي البارز القيادي البارز في التيار السلفي الجهادي ابو محمد الطحاوي، وقد نشر يوم الخميس الماضي على شبكة الانترنت .


وأضاف الطحاوي ـ الذي أطلق سراحه في وقت سابق من الشهر الماضي ـ : "لا أجد لنفسي ولا لإخواني عذرا، وأذكرهم بالصحابي الجليل رضي الله عنه الذي كان يقول: أقيموني بين الصفين، وحمّلوني اللواء أحمله لكم وأحفظه، فأنا أعمى لا أستطيع الفرار".


وأكد الطحاوي، أنه لن يرد اعتداء بشار الأسد وأعوانه إلا "أن نرميه بفلذات أكبادنا يسومونه سوء العذاب، ويقطّعون أوصاله وأوصال جنده الخاطئين"، مضيفا، "بوابات السماء تُدقُّ بدماء وأشلاء حمص وحماة، وبيارق النصر تخفق في دير الزور والبوكمال، والملائكة باسطة أجنحتها على الشام عقر دار المسلمين".


وختم ابو محمد الطحاوي بيانه بالقول : "فالبدار البدار لدحر النصيريين... وسننزع قلب كلب الشام نزعاً بإذن الله)، في إشارة إلى الرئيس السوري بشار الأسد الذي يواجه احتجاجات ضد حكمه منذ آذار الماضي، قتل خلالها أكثر من 6000 شخص بحسب منظمات حقوقية .


يشار إلى أن، أطلق سراحه في التاسع من كانون الثاني الماضي، بعد أن اعتقلته الأجهزة الأمنية على خلفية الاشتباكات التي اندلعت بين أنصار التيار وأفراد الأمن خلال اعتصام نظمه التيار في مدنية الزرقاء في نيسان الماضي للمطالبة بتطبيق الشريعة الإسلامية.