عاجل

إنفجار شاب من الضحك


السوسنة - تسبب غاز أكسيد النيتروز المعروف بـ"غاز الضحك" بانفجار رئة الشاب البريطاني، أليكس ليتلر، بعد ان استنشقه حتى الإشباع، خلال حفل كان يحضره مع أصدقائه، حسبما أفادت صحيفة "ميرور" البريطانية.

وقالت الصحيفة إن أليكس البالغ من العمر 16، نُقل إلى المستشفى بعدما اشتكى من تورم في الرقبة وضيق في التنفس وشعر بفرقعة فقاعات عند لمسه بسبب الهواء المتسرب من الرئة الممزقة، واعترف بعدها للأطباء وأمه أنه استنشق "أكسيد النيتروز" Nitrous oxide، أثناء وجوده في بارك لايف في مانشستر خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأكد الأطباء ان الشاب محظوظ لكونه على قيد الحياة، لكنه قد يحتاج إلى عملية جراحية لإزالة الهواء المحتبس حول رئتيه وقلبه.

وأشارت والدته ان المحنة كانت مرعبة،  وان صدره كان ضيقا وشعر بضيق في التنفس، وعندما ضغطت على صدره بدا وكأنه غلاف فقاعات، وكان يتألم ورقبته متورمة، وكلما ضغطت قليلا، تسمع صوت طقطقة، ما اصيبت بالذعر واتصلت بالإسعاف فورا.

وتعهد أليكس بعدم استنشاق هذا الغاز مرة أخرى، مؤكدا أنه لم يكن يعرف مخاطره، وانه فعل ذلك لأن اصدقائه استنشقوا هذا الغاز فقلدهم.

تزوجت من دمية وأنجبت منه طفلا ووثقت الواقعة ببث مباشر .. شاهد

هذا ويتم شراء غاز "أكسيد النيتروز" في عبوات ويستخدم بشكل قانوني للتخدير أو كمادة دافعة للكريمة المخفوقة، ويتم أحيانا ضخها  في بالونات ليتم استنشاقها من قبل أولئك الذين يبحثون عن تحسين المزاج.