عاجل

تفاصيل صادمة بشأن مقتل الطالبة الجامعية .. العدوى تصل الأردن


السوسنة - تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا ، صورة لمحادثة تسبق تنفيذ الفاعل لعملية قتل فتاة في إحدى الجامعات الأردنية الخاصة شمالي العاصمة عمان، توعد بقتل الفتاة كما حدث مع طالبة جامعة المنصورة في مصر.

 
وبحسب المحادثة المتداولة على منصات التواصل الاجتماعي ، توعد الفاعل في اليوم السابق لفعلته عبر إحدى المنصات بالذهاب إلى الجامعة وقتل الفتاة، في حال لم تستجيب بالحديث معه.
 
وقال شهود عيان  إن جامعة خاصة شمالي العاصمة عمان، تشهد تواجدا أمنيا كثيفا، عقب حادثة مقتل طالبة على يد أحد الأشخاص الخميس.
 
 
وكان أحد الأشخاص قد أقدم على إطلاق عيارات نارية باتجاه إحدى الفتيات داخل جامعة خاصة شمال العاصمة، وفق بيان للأمن العام.
 
 
وقال البيان  إن الحادث إذ نتج عنه إصابتها واسعفت إلى المستشفى بحالة سيئة، مضيفا أن الفاعل لاذ بالفرار وبوشرت التحقيقات لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه.
 
ولاحقا للحادثة أعلنت مديرية الأمن العام أن الفتاة قد فارقت الحياة متأثرة بإصابتها وما زال التحقيق جار.
  
 
وكان الناطق الإعلامي لمديرية الأمن العام العقيد عامر السرطاوي، قال إن الفتاة المصابة أسعِفت إلى المستشفى وهي بحالة سيئة.
 
وأكد الناطق الإعلامي أن الفاعل لاذَ بالفِرار من مسرح الجريمة، وأن الجهات المعنية باشرت بفتح تحقيق لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه وكشف ملابسات الحادث.
 
وبحسب شهود عيان، توجه الجاني إلى داخل كفتيريا الجامعة وأطلق  عيارات نارية على الضحية، إحداها أصابت رأس الفتاة التي تدرس في كلية التمريض بجامعة العلوم التطبيقية.
 
وفي الأثناء، منعت قوات الأمن الدخول والخروج إلى الحرم الجامعي.
 
وكتبت جامعة العلوم التطبيقية في الأردن نعياً على صفحتها قالت فيه: ”بقلوب يعتصرها الألم ومؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره تنعى جامعة العلوم التطبيقية الخاصة طالبتها ”إيمان ارشيد“ من كلية التمريض“.
وأضافت: ”وتتقدم من أسرة الفقيدة وأسرة الجامعة بخالص العزاء والمواساة سائلين الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته“.
وتابعت :وتتعهد الجامعة بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة. وإنا لله وإنا إليه راجعون..“.
 
وشهدت مدينة المنصورة المصرية الاثنين الماضي حادثا أليما، حيث تفاجأ المارة أمام جامعة المنصورة، بإقدام شاب على طعن طالبة عدة مرات في أنحاء متفرقة من جسدها، ومن ثم نحرها من رقبتها.