عاجل

شاهد تسريب لقطات فاضحة لآمبر هيرد وهي تمارس الشذوذ مع ممثلة مشهورة


السوسنة - فضيحة جديدة تواجه الممثلة الأميركية آمبر هيرد، بعد تسريب مجموعة من الصور لها خلال الساعات الماضية وهي داخل مصعد المبنى الذي كانت قد عاشت فيه مع زوجها السابق جوني ديب خلال عام 2015، ظهرت فيها وهي تتبادل القبل، مع ممثلة أميركية أخرى، وهي كارا ديلفين، مما يزيد التأكيد حول خيانة هيرد لديب مع أكثر من شخص، واقامة علاقات غير مشروعة خلال فترة علاقتهما، وفقا لموقع "نيوز ويك".

واكدت هذه التسريبات مع ديلفين، شهادة أحد أصدقاء هيرد، الذي أكد أن الممثلة أخبرته بأنها أقامت علاقة حميمية مع ديلفين وماسك معا، ففي هذا المصعد نفسه كشفت اللقطات الحميمية لها مع الملياردير إيلون ماسك والممثل الأميركي جيمس فرانكو.

على صعيد آخر، قال مصدر مقرب من هيرد، انها تجري محادثات بهدف إصدار كتاب يروي قصتها، لزيادة دخلها بأي طريقة لدفع التعويض الذي ترتب عليها إزاء دعوى التشهير ضد زوجها السابق جوني ديب، وأضاف ان هيرد  حياتها المهنية في هوليوود انتهت، وليس لديها ماتخسره، بعد الفترة الكارثية التي مرت بها، ويأتي ذلك بعد أن اعترفت هيرد من خلال محاميتها بأنها لا تستطيع تحمل دفع 8.3 مليون دولار كتعويضات مُنحت لديب خلال معركة قضية التشهير.

بعد أنباء اختطاف آمال ماهر وتعرضها للإغتصاب هذا ما حدث

 
هذا وأصرت هيرد، وفي أول مقابلة علنية منذ خسارتها أمام المحكمة، على اتهام ديب بتعنيفها والاعتداء عليها جسديا وجنسيا طوال فترة زواجها المضطرب، حيث كانت وأصدرت هيئة محلفين أميركية، قراراً يدين الممثلة، آمبر هيرد، بتهمة التشهير بزوجها السابق، جوني ديب، من خلال ترويج مزاعم بأنه اعتدى عليها وعرضها للعنف الأسري، وذلك بعد محاكمة استمرت نحو 6 أسابيع وحظيت بتغطية إعلامية واسعة.