عدد اللاجئين السوريين يرتفع الى 3 ملايين   |   وفاة طفلة غرقا و7 اصابات   |   استقالة 7 أعضاء في هيئة نقابة المعلمين عن محافظة الكرك   |   نص تفاهمات «التربية» و «المعلمين»   |   الوفيات : 2014-08-30   |   توجيه الاتهام لقاصرة فرنسية ارادت القتال مع داعش   |   هل أصبحت عمان محجا للفاسدين ؟!   |   الغاء مناقصة لشراء 100 ألف طن شعير   |   الاردن : اعتقال 7 عناصر من حزب التحرير   |   فى ذكرى هزاع المجالى - د. احمد عارف الكفارنه   |   الخارجية للاردنيين : لا تسافروا لليمن   |   اندلاع حريق في احراج ياجوز   |   عقوبات أمريكية جديدة على إيران   |   داعش يتوعد بالقضاء على اوباما .. فيديو   |   مدرب البرتغال يستبعد رونالدو   |   العراق : مقتل 39 مسلحاً واصابة 67 في كركوك   |   النوافلة : السلطة تسعى الى تعزيز المشاركة في القرار   |   مشعل : الاردن شقيق الروح والتوأم .. صور   |   أمريكا تسعى لقرار أممي لتفريغ غزة من السلاح   |   الجهاد الاسلامي تنظم عرضاً عسكرياً في غزة   |   غوغل تطور نظام طائرات من دون طيار   |   الطفيلة : انتصرت غزة وغرق نتنياهو وحلفاؤه   |   عويدي : مداعبات تحت القبة   |   المرأة البدينة أكثر فطنة وذكاء !   |   سعوديون يطالبون بطرد السوريين من بلادهم   |   بريطانيا تحذر من تمدد داعش للاردن   |   صور.. طفل يولد بوجهين   |   2600 قتيل حصيلة النزاع شرق أوكرانيا   |   داعش يضع مناهج تعليمية جديدة في سوريا   |   ثوار بنغازي يسقطون طائرة لحفتر   |  

معارك متواصلة بين داعش والجيش العراقي في الفلوجة والرمادي

05/01/2014 13:46


السوسنة - وقعت اشتباكات متقطعة الأحد عند أطراف مدينة الفلوجة العراقية التي سقطت في أيدي مقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، فيما تتواصل في مدينة الرمادي المجاورة المواجهات بين عناصر هذا التنظيم والقوات الحكومية.

وفي الرمادي (100 كلم غرب بغداد)، تدور اشتباكات متقطعة منذ الصباح داخل المدينة بين القوات الأمنية ومسلحي العشائر من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة ثانية، بعد يوم من تحقيق القوات الحكومية تقدماً فيها.

وفي هذا الوقت، قالت الولايات المتحدة إنها تتابع "عن كثب" الوضع في محافظة الأنبار، وأعلن وزير خارجيتها جون كيري أن بلاده تساند العراق في جهوده ضد ناشطي القاعدة، لكنه شدد على أنها "معركة" الحكومة العراقية.

وكانت القوات الأمنية العراقية خسرت السبت الفلوجة بعدما خرجت عن سيطرتها ووقعت في أيدي "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، لتتحول من جديد إلى معقل للمتمردين المتطرفين بعد ثمانية أعوام من الحربين الأمريكيتين اللتين استهدفتا قمع التمرد فيها.

وقال مصدر أمني عراقي في الأنبار "إن الفلوجة التي لا تبعد عن العاصمة بغداد سوى 60 كلم "خارج سيطرة الدولة وتحت سيطرة تنظيم (داعش)"، في إشارة إلى "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، الفرع العراقي والسوري لتنظيم القاعدة.

وأضاف المصدر أن المناطق المحيطة بالفلوجة التي أعلنت ولاية إسلامية "في أيدي الشرطة المحلية"، بينما ذكر قائد شرطة الأنبار هادي رزيج أن "أهل الفلوجة أسرى لدى عناصر داعش"، مؤكداً أن الشرطة انسحبت بالكامل إلى أطراف المدينة.

وتعمل القوات الحكومية مدعومة بمسلحي العشائر على طرد مقاتلي "داعش" من آخر المناطق التي يسيطرون عليها وخصوصاً تلك الواقعة في شرق المدينة.

وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مؤتمر صحافي في القدس: "سنقف إلى جانب حكومة العراق التي تبذل جهوداً (ضد القاعدة)، لكنها معركتها وهذا الأمر حددناه من قبل"، مضيفاً "سنساعدهم في معركتهم وهي معركة عليهم الفوز فيها في نهاية المطاف".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعربت أمس السبت عن "قلقها" من محاولات تنظيم "داعش" فرض "سيطرته على سوريا والعراق"، مشيرةً إلى أن واشنطن تراقب الوضع في الأنبار "عن كثب".



  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها