هدنة بغزة الجمعة تستمر لـ 3 ايام   |   غزة ترتدي الاسود - رانيا دوجان   |   إغلاق المراكز الثقافية يدخل حيز التنفيذ   |   استشهاد عشرة صحفيين جراء العدوان الصهيوني   |   مشاورات وزارية لإستدعاء سفيرنا من تل أبيب   |   وصول قافلة مساعدات طبية اردنية الى قطاع غزة   |   سموع : اشتباكات مسلحة واغلاق طرق   |   اكتشاف جراحة ذكية لاستئصال السرطان بدقة   |   الوحدات يظفر بكأس الكؤوس ..   |   ملك المغرب ينتقد عدم انتفاع الجميع من ثروات المملكة   |   تونس: الكشف عن خلية إرهابية تهرب المقاتلين إلى ليبيا   |   الامم المتحدة قلقة على حياة العراقيين   |   جلسة طارئة لمجلس الامن بطلب اردني ..   |   4 مليارات دولار خسائر غزة   |   ديانا كرزون تحذر جميع الرجال .. فيديو   |   اصابة 11 صهيونياً - صور   |   غزة : 1423 شهيداً و8265 جريحاً ..   |   عمان : محتجون يغلقون الشارع الرئيسي بوسط البلد   |   الاردن : افعال اسرائيل خرق للمعاهدات الدولية   |   Selfie للوقاية من سرطان الجلد!   |   عمان : عبدالله افتح الحدود .. خلينا نوري اليهود   |   مورينيو يحسم الجدل   |   10 تطبيقات تسهل لك حياتك!   |   أموال رودريجيز تذهب لخزائن شاختار   |   فيسبوك يقدّم بعض خدمات الإنترنت الأساسية مجاناً في زامبيا   |   استدعاء والد نيمار لاستجوابه في قضية التهرب الضريبي   |   احمي شعرك من التلف على الشاطئ وفي المسبح   |   هيفاء وهبي .. بدي ألبس وإشلح واللي إلو مع إجري   |   الكويت .. سَرَق سيارة الأم وهرب بـرضيعها   |   أنونيموس تدمر موقع الموساد الصهيوني   |  

من هو ماجد الماجد ؟

03/01/2014 17:40


السوسنة - قال مسؤولون وخبراء إن سعوديا يتزعم جماعة منبثقة عن تنظيم القاعدة اعتقل في لبنان هذا الأسبوع كان من جامعي الأموال الرئيسيين في الخليج للمقاتلين الذين يسعون للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

واحتجز الجيش اللبناني ماجد بن محمد الماجد زعيم كتائب عبد الله عزام التي أعلنت مسؤوليتها عن تفجيرين انتحاريين استهدفا السفارة الإيرانية في بيروت في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

جاء الهجوم في إطار تصاعد موجة العنف في لبنان التي يبدو انها امتداد للصراع الدائر في سوريا. وفي أحدث هجوم قتل خمسة في انفجار سيارة ملغومة في معقل للشيعة في جنوب بيروت أمس الخميس.

وقال ليث الخوري من مجموعة فلاش بارتنرز الخاصة التي ترصد مواقع المتشددين إن الماجد كان وراء جزء كبير من تمويل الجهاديين الذين يقاتلون في سوريا.

ويقول مسؤولون أمريكيون وأوروبيون إن أغلب الفصائل السنية التي تقاتل قوات الأسد ومنها جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام وكلاهما على صلة بالقاعدة تلقى تمويلا بدرجة كبيرة من أسر ثرية في السعودية ودول الخليج.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن هويته إن اعتقال الماجد "يمثل انتكاسة مؤقتة على الأقل لكنه بالتأكيد ليس ضربة قاتلة لسرايا زياد الجراح وهي واحدة من أقوى الجماعات الإرهابية في لبنان."

وأضاف المسؤول "تحت قيادة الماجد صدرت الجماعة درجة من العنف الطائفي من الحرب الدائرة في سوريا إلى لبنان باستهداف مصالح إيرانية ومصالح حزب الله. وفي الوقت نفسه هذا فصيل أظهر صموده في الماضي ونواب الماجد المخضرمون قد يترقون في غيابه."

ويقول مسؤولون أمريكيون إن الحكومة السعودية بذلت جهودا كبيرة لمنع جمع المال للمتشددين الإسلاميين في سوريا لكن حكومات دول خليجية أخرى كانت أكثر تسامحا.

وقال الخوري إنه على مدى العامين الماضيين كان جامعو أموال في الكويت عادة ما يستخدمون حسابات مصرفية كويتية ينشطون في جمع المال للقوات التي تقاتل الأسد باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك ويوتيوب وسكايب.

وفي يونيو حزيران 2012 أصدر الماجد رسالة صوتية انتقد فيها الحكومة السعودية لتهديدها حملة لجمع الأموال أطلقها عدد من رجال الدين الوهابيين في الخليج لدعم المقاتلين في سوريا.

ويقول الخوري إن الماجد في رسالته الصوتية حث مستمعيه على التبرع للمقاتلين في سوريا قائلا إنه لا احد يمكنه منعهم من دعم "أشقائنا في سوريا" وأن كل شخص يمكنه جمع المال من معارفه وأقاربه ومن النساء وتوصيله لمن يثق بهم في سوريا والدول المحيطة بها.

وقال الخوري إن الماجد استمر كاشفا صلة بالكويت قائلا إن الذي لا يعرف أحدا يقدم له المال فإن الكويت بها نشاط جيد في جمع المال للمقاتلين السوريين يقوده علماء دين معروفون واسماؤهم معلنة والوصول إليهم سهل.

وقال الخوري إن الماجد هدد ضمنا في تسجيل صوتي آخر صدر في اغسطس آب عام 2012 الشيعة اللبنانيين الذين يدعم حلفاؤهم الأساسيون وهم إيران وجماعة حزب الله قوات الأسد في سوريا.

وفي العام الماضي اعلنت الولايات المتحدة رسميا اعتبار كتائب عبد الله عزام التي تحمل اسم أحد مؤسسي القاعدة المقربين لأسامة بن لادن منظمة ارهابية أجنبية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الجماعة منقسمة إلى فرعين أحدهم هو سرية يوسف العييري التي سميت على اسم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ومقره اليمن والآخر هو سرايا زياد الجراح ومقره لبنان والذي سمي على اسم أحد مختطفي الطائرات في هجوم 11 سبتمبر أيلول 2001 على نيويورك وواشنطن.



مراقب

1
لبنان

مع تناحر اللبنانيين الازلي على كل المواضيع إلاّ ان الاجهزه الامنيه مع كل هذه الفوضى تتمتع بمهنيه عاليه ادت الى القبض على هذا المجرم لينال جزاء اجرامه.


زهره عمان

2
امانه عليكم

بلله عليكم ابتعدون عن تسميه ىمجاهدين شهداء هم مقعاتلون قال تعلى ولا تحسبن الذين قتلو في سبيل الله ام اتا بل احياء عند ربهم يرزقونه .. في سبيل الله


ابن الاغوار

3
الله يديم الامن علينا وعلى سائر بلاد المسلمين

الامن نعمة من الله فلا تفرطوا بها . عاش الاردن بامن وامان تحت ظل الرايه الهاشميه. وعاشت سائر شعوب العالم بامن وامان.


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها