الوفيات - 17-09-2014   |   المسؤولية المسؤولية - هاني طاشمان   |   الـ لا الملكية: التشفي بـ السعادة وتقويض الدولة - عدنان برية   |   مبارك لناصر الخوالدة رئاسة العلوم الإسلامية   |   رؤية ثاقبة لفكر جلالة الملك - د . رامي العايد العبادي   |   كويتي طعن خادمته : عنيدة ولا تنفّذ أوامري   |   توقيع مذكرة تفاهم بين الجمارك والضمان الاجتماعي   |   السعودية: هروب مطرب شهير بعد ضبطه بصحبة فتيات   |   بالفيديو .. القاء برلماني اوكراني بالقمامة !   |   الاعتقالات تفجر احتجاجات مسائية في الطفيلة‎   |   اعتقال 3 حراكيين تضامنوا مع الاخوان‎ - فيديو   |   الملك : وضعنا قوي والحمد لله   |   لقاء للحوار اللاهوتي في الاردن لاول مرة   |   اتفاقية بين الملكية الأردنية وطيران الشرق الأوسط   |   الأمانة : إشارات ضوئية على الدواوير   |   قناع الشوفان والعسل للتخلص من البثور في الظهر   |   مؤشر البورصة ينخفض بنسبة 0.08 %   |   الاخوان تطالب بالافراج عن قيادييها   |   بالفيديو - مسحوق داعك : نظافة.. ريحة.. تفجير   |   ميريام فارس وشقيقتها .. ايهما اجمل ؟ صور   |   احالة 8 متهمين لأمن الدولة بتهم الانتماء لداعش   |   باسكال مشعلاني تحتفل .. صورة   |   بالفيديو.. فرحته كادت تحول زفافه إلى جنازته!   |   أرصفة خاصّة لمستخدمي الهواتف في الصين!   |   الـ iOS 8 خلال ايام   |   الصحفيون والمعلمون وضباط الشرطة الأكثر إدمانا للقهوة   |   التنمية تمول 222 مشروعا   |   الطراونة يتسلم وثيقة للشفافية والانفتاح البرلماني   |   مقتل ملكة جمال داعش .. صور   |   مايكروسوفت تكشف عن Windows 9 نهاية سبتمبر   |  

من هو ماجد الماجد ؟

03/01/2014 17:40


السوسنة - قال مسؤولون وخبراء إن سعوديا يتزعم جماعة منبثقة عن تنظيم القاعدة اعتقل في لبنان هذا الأسبوع كان من جامعي الأموال الرئيسيين في الخليج للمقاتلين الذين يسعون للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

واحتجز الجيش اللبناني ماجد بن محمد الماجد زعيم كتائب عبد الله عزام التي أعلنت مسؤوليتها عن تفجيرين انتحاريين استهدفا السفارة الإيرانية في بيروت في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

جاء الهجوم في إطار تصاعد موجة العنف في لبنان التي يبدو انها امتداد للصراع الدائر في سوريا. وفي أحدث هجوم قتل خمسة في انفجار سيارة ملغومة في معقل للشيعة في جنوب بيروت أمس الخميس.

وقال ليث الخوري من مجموعة فلاش بارتنرز الخاصة التي ترصد مواقع المتشددين إن الماجد كان وراء جزء كبير من تمويل الجهاديين الذين يقاتلون في سوريا.

ويقول مسؤولون أمريكيون وأوروبيون إن أغلب الفصائل السنية التي تقاتل قوات الأسد ومنها جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام وكلاهما على صلة بالقاعدة تلقى تمويلا بدرجة كبيرة من أسر ثرية في السعودية ودول الخليج.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن هويته إن اعتقال الماجد "يمثل انتكاسة مؤقتة على الأقل لكنه بالتأكيد ليس ضربة قاتلة لسرايا زياد الجراح وهي واحدة من أقوى الجماعات الإرهابية في لبنان."

وأضاف المسؤول "تحت قيادة الماجد صدرت الجماعة درجة من العنف الطائفي من الحرب الدائرة في سوريا إلى لبنان باستهداف مصالح إيرانية ومصالح حزب الله. وفي الوقت نفسه هذا فصيل أظهر صموده في الماضي ونواب الماجد المخضرمون قد يترقون في غيابه."

ويقول مسؤولون أمريكيون إن الحكومة السعودية بذلت جهودا كبيرة لمنع جمع المال للمتشددين الإسلاميين في سوريا لكن حكومات دول خليجية أخرى كانت أكثر تسامحا.

وقال الخوري إنه على مدى العامين الماضيين كان جامعو أموال في الكويت عادة ما يستخدمون حسابات مصرفية كويتية ينشطون في جمع المال للقوات التي تقاتل الأسد باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك ويوتيوب وسكايب.

وفي يونيو حزيران 2012 أصدر الماجد رسالة صوتية انتقد فيها الحكومة السعودية لتهديدها حملة لجمع الأموال أطلقها عدد من رجال الدين الوهابيين في الخليج لدعم المقاتلين في سوريا.

ويقول الخوري إن الماجد في رسالته الصوتية حث مستمعيه على التبرع للمقاتلين في سوريا قائلا إنه لا احد يمكنه منعهم من دعم "أشقائنا في سوريا" وأن كل شخص يمكنه جمع المال من معارفه وأقاربه ومن النساء وتوصيله لمن يثق بهم في سوريا والدول المحيطة بها.

وقال الخوري إن الماجد استمر كاشفا صلة بالكويت قائلا إن الذي لا يعرف أحدا يقدم له المال فإن الكويت بها نشاط جيد في جمع المال للمقاتلين السوريين يقوده علماء دين معروفون واسماؤهم معلنة والوصول إليهم سهل.

وقال الخوري إن الماجد هدد ضمنا في تسجيل صوتي آخر صدر في اغسطس آب عام 2012 الشيعة اللبنانيين الذين يدعم حلفاؤهم الأساسيون وهم إيران وجماعة حزب الله قوات الأسد في سوريا.

وفي العام الماضي اعلنت الولايات المتحدة رسميا اعتبار كتائب عبد الله عزام التي تحمل اسم أحد مؤسسي القاعدة المقربين لأسامة بن لادن منظمة ارهابية أجنبية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الجماعة منقسمة إلى فرعين أحدهم هو سرية يوسف العييري التي سميت على اسم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ومقره اليمن والآخر هو سرايا زياد الجراح ومقره لبنان والذي سمي على اسم أحد مختطفي الطائرات في هجوم 11 سبتمبر أيلول 2001 على نيويورك وواشنطن.



مراقب

1
لبنان

مع تناحر اللبنانيين الازلي على كل المواضيع إلاّ ان الاجهزه الامنيه مع كل هذه الفوضى تتمتع بمهنيه عاليه ادت الى القبض على هذا المجرم لينال جزاء اجرامه.


زهره عمان

2
امانه عليكم

بلله عليكم ابتعدون عن تسميه ىمجاهدين شهداء هم مقعاتلون قال تعلى ولا تحسبن الذين قتلو في سبيل الله ام اتا بل احياء عند ربهم يرزقونه .. في سبيل الله


ابن الاغوار

3
الله يديم الامن علينا وعلى سائر بلاد المسلمين

الامن نعمة من الله فلا تفرطوا بها . عاش الاردن بامن وامان تحت ظل الرايه الهاشميه. وعاشت سائر شعوب العالم بامن وامان.


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها