الملك يشارك المصلين إحياء ليلة القدر .. صور   |   جودة يبحث اوضاع غزة ..   |   ارتفاع حصيلة الشهداء الى 797 شهيداً ..   |   السفير الفلسطيني يثمن الجهود الاردنية ..   |   ضبط 1622 متسولا منذ بداية العام   |   نتائج التوجيهي بعد عطلة العيد ..   |   قرارات مجلس الوزراء ..   |   تشييع جثمان قتيلة معان ..   |   وفاتان قبل لحظات من الافطار ..   |   تفاصيل لقاء الملك مع عباس ..   |   طائرة اردنية تنقل عباس لاجتماع طارئ مع الملك ..   |   الفريق محمد يوسف الملكاوي لازالت الرصاصة في جيبي - عيسى محارب العجارمة   |   حماية المستهلك الحقوقية : ردّ صندوق الحج غير مقنع   |   مؤتة : حفل إفطار للطلبة الوافدين   |   ما بعد غزه   |   البدائل امام اليهود   |   معركة غير متكافئة ، ونتائج معكوسة - حماده فراعنه   |   الذنيبات وaltawjehi show ..   |   كلمة لولي العهد ..   |   جودة : نحن ضد استهداف المدنيين بغزة ..   |   حريق في مستودع للمواد البلاستيكية   |   ارتفاع السياحة الخليجية للأردن 20 بالمئة %   |   وظائف شاغرة في عُمان   |   كاريكاتير معبر رفح   |   عساف يلغي حفلات عيد الفطر تضامنا مع غزة   |   غزة : حصاد المقاومة اليوم   |   عبيدات : ابو حسان يحرص على موقعه كعين ..   |   الصحة العالمية : اعتنِ بكبدك ..   |   دراسة مقارنة أسعار سلع اساسية   |   انتصار غزة لصالح الأردنيين وهزيمتها طعنة في ظهورهم - ناصر لافي   |  

الجيش السوري يعلن قطع خط إمداد المسلحين من الأردن

28/04/2013 11:41


السوسنة - قال الجيش النظامي السوري إنه قطع خط إمداد الجيش الحر القادم من الأردن إلى درعا، الأحد.
 
ونقلت وسائل إعلام لبنانية عن ضباط بالجيش السوري، أنه سيطر على بلدة العتيبة الاستراتيجية التي كانت تعتبر مركز الامداد العسكري القادم من الحدود الاردنية الى الغوطة الشرقية ، ومنه الى بعض الاحياء المتاخمة للعاصمة.
 
وقالت قناة العالم الإخبارية إن الجيش السوري بدأ عملية عسكرية واسعة النطاق ضد الجماعات المسلحة ، المنتشرة في جوبر وحرستا والقابون ، وصولا الى حي برزة، والمناطق الحدودية مع الاردن، وسط مقتل عشرات المسلحين.
 
وقال ضابط عسكري : مازالت عملياتنا العسكرية تلاحق مسلحي جبهة النصرة في برزة وجوبر وفي اغلب مناطق الريف، وتم استهداف تجمعات كبيرة لهم، وقتل عدد كبير  منهم.
 
واضاف وفي الغوطة الغربية استمر الجيش السوري بزحفه العسكري في داريا والمعظمية ، وجديدة الفضل، التي سيطرة عليها القوات السورية .



طراونه

1

اي امدادات بتحكو عنها احنا حدودنا امنه والحمد لله


طراونه

2

اي امدادات بتحكو عنها احنا حدودنا امنه والحمد لله


طراونه

3

اي امدادات بتحكو عنها احنا حدودنا امنه والحمد لله


طراونه

4

اي امدادات بتحكو عنها احنا حدودنا امنه والحمد لله


طراونه

5

اي امدادات بتحكو عنها احنا حدودنا امنه والحمد لله


فينيــقي

6
ســــوريا

أخبار مفرحة حقاً .. وهنا على أرض الواقع نلمس إنجازات الجيش العربي السوري وذلك بالقضاء على مرتزقة الناتو والخليج وكيف أنهم يتصرفون بهستيريا نتيجة الصدمات التي تلقوها على يد حماة الديار ..


اردني

1

والدليل كل يوم ويوم النت بنقطع عنكم هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


عيسى

7

تحية كبار الى الجيش العربي السوري البطل


انس عبابنه

8
الاردن وشعب الاردن مع بشار الاسد

كل الدعم لك يا سيادة الرئيس بشار الاسد ونحن الاردن وشعب الاردن معك ياسيادة الرئيس والله معك والجيش السوري قوي وقادر للتصدي


اردني

1

اعلم انك سوري الاصل وشبيح


اسعد

9
وين انت

واللة يا طراونة ماانت داري عن قبلتك وين


الطفيلي

10
نعم

نعم لقد اختلط الحابل بالنابل في الشام , وسيكون الحل على ايدي ابناء سوريا فقط , وسيعلم المرتزقه ان ما كل القاده معمر .


العزام

11
مع الاعلان سيستمر العهر والكذب

على الرغم من هذا الاعلان الذي باصله كذب وعهر -- الا ان الة العهر الاعلاميه للنظام السوري والايراني ستستمر بنفس الوتيرة وباعلى منها !


قط وعنده مجرد وجهة نظر

12
للشبيحه رأي اخر

حماة الديار نظف البلد من الاطفال والنساء والمساجد والمستشفيات والمخابز واما الثوار فهم بأذن الله مين راح ينفذ حكم الاعدام في المفسد الارهابي بشار وشبيحته والدافعين عنهم


مواطن

13
الى الي بحبو الاسد المجرم

الله يحشركم معاه في جهنم ان شاء الله


بني صخر

14
الي كل موالي لبشار الكلب

تمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.بعد كل القتل والدمار وبعدكم بتدافعوا عنه ولا تنسوا ان الله يحشر الانسان مع من احب


حوراني ونص

15
حرام عليكم يا نشامى

المحرر : نعتذر


مواطن

18

أعلنت ميليشيات حزب الله اللبناني التي تقاتل بجانب قوات بشار الأسد رفع الراية البيضاء، وطالبت الجيش السوري الحر بهدنة لوقف القتال في ريف القصير بحمص السورية


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها