الذكرى السنوية الاولى لوفاة الحاج وجيه الطاهر   |   اللحى المتأرجحة - مصطفى الشبول   |   الحرب على غرة تعري الأنظمة والشعوب العربية   |   حماس أو الدمار - د. زيد خضر   |   غزه تقاوم ...و الضفة أيضا سوف تقاوم - عزمي غرايبة   |   جهود أردنية ..   |   الملك يتفقد المنطقة العسكرية الجنوبية   |   مذيعة سعودية غير محجبة تثير جدلا   |   داعش يفتتح مكتباً للفتيات الراغبات في الزواج من مقاتليه ..   |   هل تمهد حرب غزة تمهد لربيع عربي ثانية !   |   ميريام كلينك تدعو المسيحيين الى التسلح   |   جودة يؤكد لظريف دعم الاردن للمبادرة المصرية   |   تفاصيل عملية تفجير منزل مفخخ بـ 20 صهيوينا   |   اسماء الحجاج ..   |   وفاة و74 اصابة ..   |   منع دخول اللاجئين السوريين باستثناء منفذ واحد   |   حسام حسن غادر المنتخب ..   |   12 شاحنة اردنية تتجه الى غزة ..   |   انذار 89 مؤسسة اول ايام العيد   |   حالة الطقس الى الجمعة ..   |   المهندس جهاد محمد حسين المومني في ذمة الله   |   تهنئة لـ محمد البواعنه   |   من هو محمد الضيف ؟   |   بالفيديو .. خطاب محمد الضيف   |   فجر ثالث أيام العيد - 3 شهداء بغزة   |   اربد : شغب بعد مقتل ثلاثينية ..   |   فيديو عملية قتل جنود صهيونيين ..   |   تهكير القبة الحديدية الصهيونية   |   ما رأي الأمريكيين في العرب والمسلمين ؟   |   غزه والعيد   |  

غوغل تفضح كوريا الشمالية

29/01/2013 14:38


السوسنة - نشرت غوغل خارطة محدثة لكوريا الشمالية تحدد بشكل خاص معتقلات النظام الشيوعي اضافة الى موقع للابحاث النووية في وسط التوتر المتفاقم بين بيونغ يانغ والمجتمع الدولي.

 
وكتب المسؤول في غوغل ماب ميكر (قسم الخرائط) جيانث مايسور على مدونته "لفترة طويلة كانت كوريا الشمالية احدى اكبر المناطق ذات البيانات المحدودة من حيث وضع الخرائط. اننا نعالج ذلك اليوم".
 
ويتم وضع خارطة البلاد على خدمة غوغل مابس (غوغل للخرائط) في قسم غوغل ماب ميكر بفضل مساهمات مستخدمي معلوماتية، بما يشبه طريقة صياغة موقع موسوعة ويكيبيديا على الانترنت، وبالاستناد الى صور بالاقمار الاصطناعية.
 
ويمكن لخارطة البلاد كشف تفاصيل اضافية عن بيونغ يانغ بمدارسها ومستشفياتها وكاتدرائية وسوق وحدائق على ضفتي نهر تايدونغ الذي يجتاز العاصمة.
 
خارج بيونغ يانغ تتفاوت دقة الخارطة فيبدو عليها عدد من المدن الكبرى ومطار ومصفاة وموقع للابحاث النووية وعلى الاخص بقع رمادية تمثل المعتقلات.
 
فعلى بعد 100 كلم شمال شرق العاصمة يتم تحديد موقع معسكر (كوان-لي-سو) رقم 18 على انه "غولاغ".
 
وقرب الحدود مع الصين حدد معسكر الاشغال رقم 22. وتحدد الخارطة بدقة موقع مصنع للادوية ومصنع غذائي ومصنع اسلحة وثكنات حراسة.
 
في تقرير نشر في ايار/مايو 2011 اكدت منظمة العفو الدولية ان المعتقلات اتسعت حجما وعددا في السنوات العشر الاخيرة وتحوي حاليا حوالى 200 الف شخص في ظروف وصفتها بانها "مروعة".
 
وتابع مايسور ان "الكثيرين حول العالم مبهورون بكوريا الشمالية لكن هذه الخرائط مهمة بشكل خاص للكوريين الجنوبيين الذين يتحدرون تاريخيا من الشمال او ما زالت عائلاتهمم هناك".
 
غير ان الخارطة المحسنة لكوريا الشمالية ما زالت موجزة.
 
رسميا ما زالت الكوريتان في حالة حرب منذ انتهاء حرب كوريا (1950-1953) ويتم مراقبة زيارات الاجانب الى الشمال عن كثب.
 
ويعيش الشماليون في احد اكثر البلدان عزلة ورقابة في العالم ولا يمكنهم الاتصال بالانترنت باستثناء اقلية ضئيلة عديدها حوالى مئة شخص من نخبة الطلاب.
 
بالتالي لا يملك السكان اي وسيلة لاطلاع الخارج حول تضاريس البلاد وتطورها العمراني او مواقع المنشآت الاستراتيجية.
 
ويأتي نشر غوغل لخارطة كوريا الشمالية بعد قيام رئيس المجموعة العملاقة اريك شميت بزيارة "انسانية خاصة الى البلاد استغرقت ثلاثة ايام برفقة الدبلوماسي الاميركي السابق بيل ريتشاردسن.
 
وصرح شميت عند عودته ان "قرار (الكوريين الشماليين) بالبقاء شبه معزولين سيؤثر حتما على عالمهم ونموهم الاقتصادي" فيما "يتكثف التواصل حول الكوكب".
 
وسبق ان ساهمت غوغل في كشف مواقع المعتقلات في البلاد عبر خدمة التصوير بالاقمار الصناعية غوغل ايرث التي تستخدمها منظمات حقوق الانسان بانتظام.
 
ورحبت متحدثة باسم وزارة اعادة التوحيد الكورية الجنوبية بفرصة اكتشاف المزيد من المعلومات و"بمزيد من الانفتاح" لكوريا الشمالية.
 
كما اعرب مواطنون من الجنوب عن ترحيبهم بهذه المبادرة على غرار رئيس جمعية للاجئين لي ناك-يه الثمانيني الذي قال "انا سعيد لانني ارى خارطة لمدينة مولدي" موضحا انه غادر الشمال عام 1950.
 
ويجري كل هذا وسط تفاقم التوتر بين كوريا الشمالية والمجتمع الدولي بعد اطلاق بيونغ يانغ صاروخا اعتبرته واشنطن وحلفاؤها تجربة جديدة لصاروخ بالستي.
 
واقر مجلس الامن الدولي عقوبات واسعة النطاق على نظام كوريا الشمالية الذي اعلن بدوره عن العمل على تجربة نووية ثالثة.



  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها