الوفيات - 18-04-2014   |   دعم عسكري اميركي غير قتالي إلى أوكرانيا   |   عهدة رابعة أم جنون العظمة؟ - أحمد الشيخاوي   |   بالصور .. الفنانة اللبنانية بيا تطلق بحبك   |   بالصور| مسرحية .. لا تواخذونا بس افهمونا في عجلون   |   تنقلات ادارية واسعة في أمانة عمان - اسماء   |   بوتفليقة يدلي بصوته وهو على كرسي متحرك   |   بالصور.. تشييع جثمان ابن الشيخ المنجد ووالده يعفو عن القاتل   |   الاسباب الحقيقية لاستبعاد بندر بن سلطان   |   السعودية : سجن الناشط الحقوقي المناسف 15 عاما   |   وزير خارجية عمان : أزمة السفراء مع قطر انتهت   |   بالصور .. صفعت قاتل ابنها قبل ان تعفو عنه!   |   الوحدات يهزم الشيخ حسين وفوز ساحق للبعقة على العربي   |   فيديو .. للكبار فقط : كيف سرقت هيفاء وهبي فيلم مالينا   |   آل الشيخ يفتح تحقيقاً بعد شجّ عضو الهيئة رأس فتاة   |   سوريا : 40 قتيلاً خسائر قوات النظام بدير الزور ودمشق   |   تشكيلات ادارية في التربية - اسماء   |   تخصيص يوم لاستقبال طلبات الاشتراك بالتوجيهي   |   التربية : تأنيث التدريس والغاء النجاح التلقائي   |   سائق السفير فواز العيطان يتعافى   |   اعتصام أمام الصليب الأحمر بمناسبة يوم الأسير   |   الأردن يخسر 3000 شجرة حرجية سنويا   |   اختفاء دبلوماسي تونسي في ليبيا   |   الدبوماسي الحر فواز العيطان بطل التضحيات - يوسف العيطان   |   تخريج 86 متدربة ضمن برامج تمكين جيوب الفقر بلواء بصيرا   |   تعزية ومواساة بوفاة احمد راتب الربابعة   |   الازمة السورية المتدحرجة!   |   مصر وظلال العبور - عبد الرحمن غانمي   |   إلى وئام وهاب اذهب والعب في مكان آخر - رائد العزازمة   |   تأجيل مباراتي ذات راس والحسين امام الوحدات وشباب الاردن   |  

مشهد شنق الأمير مصطفى يثير النقمة على هويام

09/01/2013 01:47


السوسنة -  انتشرت صورة شنق الأمير مصطفى في الجزء الثالث من مسلسل “حريم السلطان”، فأثارت النقمة على السلطان سليمان وزوجته السلطانة هويام اللذين تحمّلهما المصادر التاريخية مسؤولية مقتل الأمير.

 
 وانهالت تعليقات كثيرين على السلطان سليمان، متسائلين كيف طاوعه قلبه على قتل ابنه وكيف انصاع لزوجته الحقودة هويام. فيما استغرب عدد كبير من متابعي العمل كيف يعتبر السلطان سليمان نفسه حاكماً عادلاً ويقوم بشنق ابنه ظلماً من دون التأكد من صحة كلام هويام التي وشت به.
 
 
وبحسب الكثير من المراجع التاريخية، فإنّ المؤرخين حمّلوا خورم أو السلطانة هويام مسؤولية مقتل الأمير مصطفى الذي كان محبوباً من الشعب. فقد ورد في المراجع أنّ هويام لعبت دوراً كبيراً في تحريض السلطان سليمان على ابنه وولي عهده مصطفى، وساعدها في ذلك زوج ابنتها الصدر الأعظم رستم باشا الذي انتهز فرصة قيادة مصطفى لإحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس، وكاتب السلطان يخبره أنّ ابنه ينوي الانقلاب عليه بمساعدة العسكر.
 
 وفي عام 1553، سافر السلطان إلى فارس، واستدعى ابنه إلى خيمته، ليتم خنقه فور دخوله بخيط من الحرير وبمساعدة خمسة من الجلادين الصم البكم الذين كان يعهد لأمثالهم بشنق أصحاب المكانة الرفيعة، وخصوصاً أبناء الأسر الحاكمة وفقاً للتقاليد العثمانية في إعدام الشخصيات المهمة.
 
ويقال إنّ سليمان القانوني قتل ابنه مصطفى بفتوى مزيّفة من شيخ الإسلام أبي سعود، اذ أنّ السلطان بعث رسالة الى المفتي يقول فيها: “غاب تاجر ثري عن العاصمة، وعهد إلى عبده بالاشراف على أعماله، ولم يكد التاجر يسافر حتى سعى العبد لسرقة أموال سيده، وتدمير تجارته وتآمر على حياة زوجته وأولاده، فما هي العقوبة التي يستحقها هذا العبد؟” فأجاب شيخ الاسلام بأنّه يستحق الإعدام.
 
هذه الفتوى جعلت السلطان يزداد تصميماً على قتل ابنه على اعتبار أنّ خيانة الابن لأبيه لا تقلّ عن خيانة العبد لسيده.



المواطن س

1
شو في

مين هذوووووووووووووووول شو القصة


.

2

.


احمد السعودي

3
الى جميع اصدقائي

نصيحة ثمينة (أثث قبرك بأجمل الأثاث ) الصلاة الصدقة القرآن حب الخير للناس ( بادر قبل أن تغادر )


.

4

..


المحب لله

5
الى احمد السعودي

بارك الله فيك اخي احمد على النصيحه القيمه وجزاك الله كل خير


؟

6

السلام عليكم


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها