محكمة سعودية تقضي بسجن 17 رجلا بتهمة السعى للقتال بالعراق   |   الحوثيون يفردون عضلاتهم في صناء .. !   |   شاهد فيديو راقص لفتاة إيرانية يغزو الشبكات الاجتماعية   |   سنوات الملح.. وأعوام السّكر   |   الطاقة : لا دلالات على زلزال متوقع بالعقبة والبحر الميت   |   السفارة الاميركية : الاردن سيتحالف ضد داعش   |   الوفيات -02-09-2014   |   بني ارشيد : تحشيد مرتقب ضد المعلمين   |   تهنئة للدكتور حابس الزبون العبادي   |   تهنئة لـ أ.د محمد كنوش الشرعه   |   نظرات في تعليق الإضراب - د. جمال أبو زايد   |   البطاينة رئيساً لغرفة التجارة الأمريكية في الأردن   |   كيف يمكنك معالجة حروق الشمس ؟   |   فيديو زيارة الملك للفرقة المدرعة الثالثة   |   ترتيب الدول التي خرج منها مقاتلين لسوريا ..   |   شاب برأس مقلوب اصبح محاضراً ..   |   قريباً هاتف سيلفي جديد   |   تطوير برنامج لتقييم جراحات استبدال الركبة   |   الاميرة عالية ترعى تكريم اوائل اليرموك   |   بدء التحقيق بحادثة اعتداء على طفل معاق   |   الرئيس الهنغاري يستقبل رئيس مجلس النواب   |   الدكتور عرفة رئيسا لجامعة ال البيت .. قرارات   |   نظام تحليلات جديد من تويتر .. صورة   |   العثور على جثتين بعمان والزرقاء ..   |   تحدت نفسها فماذا خسرت ؟ .. صور   |   مدرب كونج فو يثقب ثمرة جوز الهند بأصبعه .. فيديو   |   بالفيديو - شاهد واحذر ..!   |   طفلة تولد بوجهين على رأس واحد !!   |   المغنية البريطانية سالي جونز تلتحق بـداعش وتتوعد ..   |   راغب علامة يترك Arab Idol؟   |  

مشهد شنق الأمير مصطفى يثير النقمة على هويام

09/01/2013 01:47


السوسنة -  انتشرت صورة شنق الأمير مصطفى في الجزء الثالث من مسلسل “حريم السلطان”، فأثارت النقمة على السلطان سليمان وزوجته السلطانة هويام اللذين تحمّلهما المصادر التاريخية مسؤولية مقتل الأمير.

 
 وانهالت تعليقات كثيرين على السلطان سليمان، متسائلين كيف طاوعه قلبه على قتل ابنه وكيف انصاع لزوجته الحقودة هويام. فيما استغرب عدد كبير من متابعي العمل كيف يعتبر السلطان سليمان نفسه حاكماً عادلاً ويقوم بشنق ابنه ظلماً من دون التأكد من صحة كلام هويام التي وشت به.
 
 
وبحسب الكثير من المراجع التاريخية، فإنّ المؤرخين حمّلوا خورم أو السلطانة هويام مسؤولية مقتل الأمير مصطفى الذي كان محبوباً من الشعب. فقد ورد في المراجع أنّ هويام لعبت دوراً كبيراً في تحريض السلطان سليمان على ابنه وولي عهده مصطفى، وساعدها في ذلك زوج ابنتها الصدر الأعظم رستم باشا الذي انتهز فرصة قيادة مصطفى لإحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس، وكاتب السلطان يخبره أنّ ابنه ينوي الانقلاب عليه بمساعدة العسكر.
 
 وفي عام 1553، سافر السلطان إلى فارس، واستدعى ابنه إلى خيمته، ليتم خنقه فور دخوله بخيط من الحرير وبمساعدة خمسة من الجلادين الصم البكم الذين كان يعهد لأمثالهم بشنق أصحاب المكانة الرفيعة، وخصوصاً أبناء الأسر الحاكمة وفقاً للتقاليد العثمانية في إعدام الشخصيات المهمة.
 
ويقال إنّ سليمان القانوني قتل ابنه مصطفى بفتوى مزيّفة من شيخ الإسلام أبي سعود، اذ أنّ السلطان بعث رسالة الى المفتي يقول فيها: “غاب تاجر ثري عن العاصمة، وعهد إلى عبده بالاشراف على أعماله، ولم يكد التاجر يسافر حتى سعى العبد لسرقة أموال سيده، وتدمير تجارته وتآمر على حياة زوجته وأولاده، فما هي العقوبة التي يستحقها هذا العبد؟” فأجاب شيخ الاسلام بأنّه يستحق الإعدام.
 
هذه الفتوى جعلت السلطان يزداد تصميماً على قتل ابنه على اعتبار أنّ خيانة الابن لأبيه لا تقلّ عن خيانة العبد لسيده.



المواطن س

1
شو في

مين هذوووووووووووووووول شو القصة


.

2

.


احمد السعودي

3
الى جميع اصدقائي

نصيحة ثمينة (أثث قبرك بأجمل الأثاث ) الصلاة الصدقة القرآن حب الخير للناس ( بادر قبل أن تغادر )


.

4

..


المحب لله

5
الى احمد السعودي

بارك الله فيك اخي احمد على النصيحه القيمه وجزاك الله كل خير


؟

6

السلام عليكم


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها