4 اصابات بالسل في مأدبا   |   الإخوان: واجب الحكومة الإبتعاد عن الاحتكاك بمعان   |   حالة الطقس المتوقعة   |   الوفيات - 24-04-2014   |   بنزيما يقود مدريد للفوز على البايرن .. فيديو وصور   |   مسرب وثائق ويكليكس يتحول الى فتاة اسمها تشيلسي   |   قمر الزمان .. حررها الثوار في صفقة الراهبات ثم اعتقلوها!   |   طفل حلاوة روح: كنت أصلي جماعة مع هيفا   |   بالصور .. الطائرة المفقودة.. هل هذا حطامها؟   |   بالصور .. أجمل امرأة في العالم   |   أسوأ متحرش جنسي بالأطفال عمل في السعودية 12 عاماً   |   السعودية : نهاية مأساوية لمفقود المحاني   |   الصحف الاميركية تكشف أسباب اقالة وزير الصحة السعودي   |   فيديو.. لأول مرة صافيناز ترقص بدون بدلة رقص   |   الفريق الكوفحي باق ..   |   نقابة المعلمين : خطوات تصعيدية وخياراتنا مفتوحة   |   خالد يدعو حماس والجهاد الاسلامي للمشاركة بالمجلس المركزي   |   البرلمان اللبناني يفشل في انتخاب رئيس جديد   |   حماس وفتح تعلنان انهاء الانقسام - نص المصالحة   |   أثرياء الخليج - خالد الجابر   |   تهنئة للدكتورة مجد فيصل التوبات   |   فض الدورة العادية لمجلس الأمة   |   مجلس جديد لمفوضي المستقلة للانتخاب - اسماء   |   قائد أمن اقليم الشمال يحاضر في جامعة اليرموك   |   بالصور .. نتيجة تحرش خنزير بري بملك الغابة !   |   الامانة تعفي مستأجري المحطة من اجور 3 سنوات   |   السجن 5 سنوات لمدانين بتهمة اتفاق جنائي   |   شغب في معان بعد دفن الامامي ..   |   انتحار شاب شنقا في عجلون   |   ممرضة تعمل في سجن تقيم علاقة جنسية مع مغتصب!   |  

مشهد شنق الأمير مصطفى يثير النقمة على هويام

09/01/2013 01:47


السوسنة -  انتشرت صورة شنق الأمير مصطفى في الجزء الثالث من مسلسل “حريم السلطان”، فأثارت النقمة على السلطان سليمان وزوجته السلطانة هويام اللذين تحمّلهما المصادر التاريخية مسؤولية مقتل الأمير.

 
 وانهالت تعليقات كثيرين على السلطان سليمان، متسائلين كيف طاوعه قلبه على قتل ابنه وكيف انصاع لزوجته الحقودة هويام. فيما استغرب عدد كبير من متابعي العمل كيف يعتبر السلطان سليمان نفسه حاكماً عادلاً ويقوم بشنق ابنه ظلماً من دون التأكد من صحة كلام هويام التي وشت به.
 
 
وبحسب الكثير من المراجع التاريخية، فإنّ المؤرخين حمّلوا خورم أو السلطانة هويام مسؤولية مقتل الأمير مصطفى الذي كان محبوباً من الشعب. فقد ورد في المراجع أنّ هويام لعبت دوراً كبيراً في تحريض السلطان سليمان على ابنه وولي عهده مصطفى، وساعدها في ذلك زوج ابنتها الصدر الأعظم رستم باشا الذي انتهز فرصة قيادة مصطفى لإحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس، وكاتب السلطان يخبره أنّ ابنه ينوي الانقلاب عليه بمساعدة العسكر.
 
 وفي عام 1553، سافر السلطان إلى فارس، واستدعى ابنه إلى خيمته، ليتم خنقه فور دخوله بخيط من الحرير وبمساعدة خمسة من الجلادين الصم البكم الذين كان يعهد لأمثالهم بشنق أصحاب المكانة الرفيعة، وخصوصاً أبناء الأسر الحاكمة وفقاً للتقاليد العثمانية في إعدام الشخصيات المهمة.
 
ويقال إنّ سليمان القانوني قتل ابنه مصطفى بفتوى مزيّفة من شيخ الإسلام أبي سعود، اذ أنّ السلطان بعث رسالة الى المفتي يقول فيها: “غاب تاجر ثري عن العاصمة، وعهد إلى عبده بالاشراف على أعماله، ولم يكد التاجر يسافر حتى سعى العبد لسرقة أموال سيده، وتدمير تجارته وتآمر على حياة زوجته وأولاده، فما هي العقوبة التي يستحقها هذا العبد؟” فأجاب شيخ الاسلام بأنّه يستحق الإعدام.
 
هذه الفتوى جعلت السلطان يزداد تصميماً على قتل ابنه على اعتبار أنّ خيانة الابن لأبيه لا تقلّ عن خيانة العبد لسيده.



المواطن س

1
شو في

مين هذوووووووووووووووول شو القصة


.

2

.


احمد السعودي

3
الى جميع اصدقائي

نصيحة ثمينة (أثث قبرك بأجمل الأثاث ) الصلاة الصدقة القرآن حب الخير للناس ( بادر قبل أن تغادر )


.

4

..


المحب لله

5
الى احمد السعودي

بارك الله فيك اخي احمد على النصيحه القيمه وجزاك الله كل خير


؟

6

السلام عليكم


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها