حنينُ مر - رانيا دوجان   |   كيف نحصن الاردن ؟؟ بسام روبين   |   حماةُ البيت - أحمد نضال عوَاد .   |   الشعوبية - محمد ابداح   |   ما حقيقة نقل قبر الرسول ؟   |   وفاة سيدة بحادث دهس في الزرقاء   |   تقرير الحوادث : وفاة و76 اصابة   |   ما هي حقيقة المشاعر عبر الانترنت ؟   |   داعش يعدم أميركياً آخر وواشنطن تحقق   |   سيلفي للمطلقين حديثاً.. صورة   |   احبطا تهريب 12950 كروز دخان   |   رئيس ريال مدريد يهاجم وكيل أعمال فالكاو   |   قاضي التيار السلفي : لا تمثيل لـ داعش بالأردن   |   أوباما يأمر بإرسال 350 جنديا اضافيا إلى بغداد   |   حالة الطقس حتى الجمعة   |   الوفيات -03-09-2014   |   العويدي وبدران وأخطر الكلام السري   |   إصابة 3 سوريين اثر حادث سير بالمفرق   |   دخلت لتلد فنسوا الشاش في الرحم!   |   بعمر الزهور ابتلعتهم السيول في السعودية !! .. صور   |   FBI يحقق بتسريب صور عارية لجميلات هوليوود   |   غزة الجريحة في اغنية راب .. فيديو   |   كم بلغ حجم التداول العقاري في ثمانية اشهر ؟   |   ارتفاع التداول العقاري 50 بالمئة في آب الماضي   |   نمو الطلب على الشحن الجوي خلال تموز   |   اطلاق النار على اكاديمي اردني بجامعة سعودية   |   قـــتلوه بـبـرتـقـالـة !!   |   كيف تتخلص من الشيب ؟   |   العمل الاسلامي لمشعل : أعدتم الأمل للأمة   |   جولي تدفع 200 ألف دولار لإخلاء جزيرة في مالطا   |  

الحلّ , حلّ مجلس النواب

01/05/2012 23:42


الكاتب : ماجد العطي

 ألإنقضاض على الحراك الشعبي , يقود إلى الإنفلات الأمني وهو ما يسعى إليه الفاسدون , وأجزم بأن حكومة الخصاونة هي إحدى ضحاياه .

 
في أول إنطلاقة للإحتجاجات خرج الأردنيون بشكل عفوي وغير منظم وكانت أعدادهم كبيرة وبدون مشاركة أحزابنا العريقة , وكانت الإنطلاقة واضحة المعالم  اقتصرت فيها المطالب على تحسين أوضاع الموظفين وخلق فرص عمل للذين هم ينتظرونها  منذ عشرات السنين لتفادي مدّ اليد وشر الفقر والمعوزة .
 
كنت أحدهم , ومن شاهدني على شاشات التلفاز طرحت رأياً  توافق عليه الجميع ألا وهو العلاقة المباشرة ما بين مختلف شرائح الشعب الأردني وصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني أدامه الله ولتحقيق ذلك , طالبنا بحل مجلس النواب الذي ليس هو مجلس الشعب , فهو وهمي نتج من دوائر وهمية , ووصف الرئيس الخصاونة الأوضاع السائدة بأنها ناجمة عن التزوير . وهو ما لم يرُقْ للفاسدين وخططوا لإقالته منذ لحظة تكليفه . ليبقوا على المجلس الذي أتَوا به .
 
وما إن انتهى مجلسهم , من إقرار إمتيازاته الخاصة , حتى تآمروا على حكومة الخصاونة فأسقطوها بشخص رئيسها الذي أعاقه النواب الذين تعاهدوا على إبقاء أنفسهم حتى إفلاس الخزينة في جيوبهم الجشعة . وأبوا مناقشة قانون الإنتخاب الذي لن يوافقهم الشعب عليه , لأنه سيكون ممرّاُ لإخراج أمثالهم , ألذين لولا التزوير لما وصلوا لمجلس الشعب الذي هتف بكل حناجره لإسقاطهم . وهكذا كانت النهاية البشعة , لمجيء حكومة يرأسها أبرز المُتباهين بوادي عربة التي كرّست الوطن البديل , وإفقاد اللاجئين حقهم في العودة . وستنجح حكومته , لأن النواب مرّروا فسادهم وحصلوا على ما يريدون , ولن يعيق أحد منهم الحكومة الجديدة الطارئة , ووحدها أحداث الجوار في العراق وفلسطين وسوريا ومصر هي التي ستملي على حكوماتنا الحالية والقادمة ما تفعله .
حكومة الخصاونة رحل قائدها , والمنقلبون عليه سيبقون حتماُ في حكومة الطراونة الآيلة للسقوط , ما دام نواب التزوير في مقاعدهم.



  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها