7 نصائح لتحسين أداء الجهاز الهضمي   |   وفاة امرأة أجنبية في السعودية بفيروس كورونا   |   داعش تبعث رسائل لحماس وتتعهد بالعمل في فلسطين   |   سوريا : ثلاثون قتيلاً بانفجار مفخخة في حمص   |   الجزائر تدين بشدة اختطاف السفير العيطان   |   3 مستشفيات إماراتية للسوريين بالأردن   |   تشييع جثمان الشهيد الطيار حازم المطر   |   النظام السوري يفتح باب الترشح للرئاسة في 21 أبريل   |   طفل مفقود تبين أنه مجرد شخصية وهمية على الفيسبوك   |   الجزائر : فوز بوتفليقة بولاية رئاسية رابعة بـ81%   |   لبنان: لا رئيس للجمهورية الأسبوع المقبل !   |   نادال يودع بطولة مونت كارلو للتنس   |   ليبيا: خاطفو الدبلوماسي التونسي يطالبون بالإفراج عن متشددين   |   غوارديولا: ريال مدريد سيزداد ثقة بعد الفوز بكأس الملك   |   السودان : 58 قتيلاً واصابة 100   |   12 قتيلاً في انهيار جليدي بقمة إيفرست   |   محمد عساف يفتتح ملعباً لكرة القدم - صور   |   غادة عادل تعود إلى عمر الـ14 - صور   |   إيطاليا تعرض أكبر الجزر رعباً في العالم للبيع - صور وفيديو   |   مصرع وإصابة 36 إثر غرق قاربهم فى إندونيسيا   |   عجوز في الثمانين ترقص وتبهر العالم بخفتها- صور وفيديو   |   رئيس تونس يخفض راتبه للثلث بسبب الأزمة المالية   |   الرئيس التركي: لن أتبادل المناصب مع أردوغان   |   فان باستن يتولى تدريب الكمار الهولندي   |   السنيورة يلتقي عباس في الاردن   |   الطفيلة : العدل اساس الحكم - صور   |   اميركا تزود الكويت بصواريخ باتريوت   |   بعد منعه من العرض ..السبكي سيعرض حلاوة روح للجمهور بالمجان !   |   ترخيص 50 مختبر اسنان   |   الازرق يفتح أبوابه امام اللاجئين بعد امتلاء الزعتري   |  

الحلّ , حلّ مجلس النواب

01/05/2012 23:42


الكاتب : ماجد العطي

 ألإنقضاض على الحراك الشعبي , يقود إلى الإنفلات الأمني وهو ما يسعى إليه الفاسدون , وأجزم بأن حكومة الخصاونة هي إحدى ضحاياه .

 
في أول إنطلاقة للإحتجاجات خرج الأردنيون بشكل عفوي وغير منظم وكانت أعدادهم كبيرة وبدون مشاركة أحزابنا العريقة , وكانت الإنطلاقة واضحة المعالم  اقتصرت فيها المطالب على تحسين أوضاع الموظفين وخلق فرص عمل للذين هم ينتظرونها  منذ عشرات السنين لتفادي مدّ اليد وشر الفقر والمعوزة .
 
كنت أحدهم , ومن شاهدني على شاشات التلفاز طرحت رأياً  توافق عليه الجميع ألا وهو العلاقة المباشرة ما بين مختلف شرائح الشعب الأردني وصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني أدامه الله ولتحقيق ذلك , طالبنا بحل مجلس النواب الذي ليس هو مجلس الشعب , فهو وهمي نتج من دوائر وهمية , ووصف الرئيس الخصاونة الأوضاع السائدة بأنها ناجمة عن التزوير . وهو ما لم يرُقْ للفاسدين وخططوا لإقالته منذ لحظة تكليفه . ليبقوا على المجلس الذي أتَوا به .
 
وما إن انتهى مجلسهم , من إقرار إمتيازاته الخاصة , حتى تآمروا على حكومة الخصاونة فأسقطوها بشخص رئيسها الذي أعاقه النواب الذين تعاهدوا على إبقاء أنفسهم حتى إفلاس الخزينة في جيوبهم الجشعة . وأبوا مناقشة قانون الإنتخاب الذي لن يوافقهم الشعب عليه , لأنه سيكون ممرّاُ لإخراج أمثالهم , ألذين لولا التزوير لما وصلوا لمجلس الشعب الذي هتف بكل حناجره لإسقاطهم . وهكذا كانت النهاية البشعة , لمجيء حكومة يرأسها أبرز المُتباهين بوادي عربة التي كرّست الوطن البديل , وإفقاد اللاجئين حقهم في العودة . وستنجح حكومته , لأن النواب مرّروا فسادهم وحصلوا على ما يريدون , ولن يعيق أحد منهم الحكومة الجديدة الطارئة , ووحدها أحداث الجوار في العراق وفلسطين وسوريا ومصر هي التي ستملي على حكوماتنا الحالية والقادمة ما تفعله .
حكومة الخصاونة رحل قائدها , والمنقلبون عليه سيبقون حتماُ في حكومة الطراونة الآيلة للسقوط , ما دام نواب التزوير في مقاعدهم.



  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها