شهود عيان : اعطاب الية لقوات الدرك في معان   |   ميليت : المنسف مع الحويطات .. جيد   |   بحث ترتيبات زيارة البابا الى الاردن   |   جفت البحيرة.. فانكشف سر عمره 35 سنة!   |   هل أسقطت القوات الأميركية الطائرة الماليزية؟!   |   ابو سياف يدعو الحكومة لتقديم اعتذار رسمي   |   إسرائيل تعلق المفاوضات مع الفلسطينيين   |   بالفيديو .. قفزة ثنائية مذهلة .. تدخل دبي في غينيس   |   معان: تجدد الشغب .. والسفارة الاميركية تحذر   |   الرمثا يقصي الزعيم من الكأس بركلات الترجيح   |   سوريا : 30 قتيلاً حصيلة ضحايا القصف على الأتارب   |   رفع رواتب العاملين في البلقاء التطبيقية   |   الأردن يطلب شراء 300 ألف طن من القمح والشعير   |   كويتية توفيت في غرفتها منذ 8 شهور .. وابنتاها آخر من يعلم!   |   خليجي وزوجته يقتلان خادمتهما ويبلغان عن تغيبها   |   قيادي سلفي يبيح للرجل ترك زوجته تغتصب حتى لا يقتل   |   الأردن تسعى للاستثمار بمشروع قناة السويس   |   انهيار أحد أكبر جبال الجليد بالعالم   |   قانونية الاعيان تقر المعدل لقانون منع الارهاب   |   الحكومة تناقش ترجمة الرسالة الملكية للاقتصاد   |   أطفال الشام تحت الركام .. أميرة جرادات   |   من هو ماهر حجّار المرشح في وجه الأسد إلى رئاسة سوريا؟   |   فلس الريف .. وعذابات الطفيلة   |   معان في القلب .. وممتلكات الوطن كذلك   |   اسلاميو الاردن يرحبون بالمصالحة الفلسطينية   |   الملك : الفقر والبطالة على سلم أولوياتنا   |   غداء لتأييد دعم ترشح المومني   |   القائمة الانتخابية لتجمع شباب الصحفيين - أسماء   |   129 مليون دولار صادرات اربد   |   امن الدولة تنظر بقضية ابو قتادة   |  

مسؤول إيراني يدعو إلى الاتحاد التام مع العراق

25/04/2012 13:08


دعا النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي، خلال استقباله المالكي في طهران أمس، الى "اتحاد البلدين بشكل تام لتشكيل قوة كبيرة على الصعيد العالمي"، مما يشكل مؤشرا جديدا على أن إيران ترى في الحكم العراقي وفي المالكي شخصيا، سندا قويا لمواجهة ضغوط دولية مزدوجة تتعلق بمشروعها النووي وبحليفها السوري.

وبحسب ما أفادت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء، فإن رحيمي تحدث خلال لقائه المالكي عن "علاقات متينة وفريدة من نوعها بين البلدين" في إشارة إلى أن الكثير من القيادات الحاكمة في العراق تدين بالولاء لطهران، وسبق لها أن تمتعت بحماية طهران لها خلال عملها ضد نظام صدام حسين.

وبرر رحيمي دعوته إلى "الوحدة بين إيران والعراق" بقوله إنه "يتم تدبير مؤامرات على المستوى الدولي ضد الشعبين الإيراني والعراقي بسبب معتقداتهما وأهدافهما، وإذا اتحد البلدان بشكل تام فإنهما سيشكلان قوة كبيرة على الصعيد العالمي".

وأكد رحيمي على ضرورة "تطوير العلاقات بأسرع ما يمكن" لافتا إلى أن "ربط السكك الحديد والتعاون في مجال النفط وتجارة الترانزيت، من المجالات المهمة لتوسيع العلاقات الاقتصادية، كما وضع إنجازات إيران تحت تصرف العراق".

المالكي من جهته، رأى أن "التوافق السياسي بين إيران والعراق متحقق، لكن هناك حاجة للتوافق الثقافي والعلمي والاقتصادي"، مشيراً إلى "وجود عزيمة راسخة لدى مسؤولي البلدين لتحقيق هذا الهدف".



واحد غيور

1

أصلا لما بروح هاظ الى اسموا المالكى على طهران لا يضعون خلفه العلم العراقى كما تقضى البروتوكلات, يعنى أيران تعتبر العراق هى جزء من الأمبراطورية الفارسية, وأذا تحقق ذلك - لا سمح الله - فسوف يعامل أهل السنة فى العراق كمواطنى درجة ثانيةا مثل عرب أيران فى الأحواز المحتلة سوف يقرفوهم فى عيشتهم ولا أحد يستطيع أن يتدخل لأنه سوف يكون شأن داخلى, ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.


عمار علي

2
ايران المجوسية اقذر من اليهود !!

تبين بوضوح الدور الايراني القذر في تسهل مهمة الاحتلال الامريكي للعراق وتدميره وقتل ابنائه عن طريق العملاء والخونة اتباع العمائم السوداء الكئيبة .. رحم الله صدام حسين التكريتي ..


الارض بتتكلم عربي

3
اصلآ ايران هي التي تحكم العراق

مادام في عمه في قم وعمه في النجف على العراق السلام


عبدالله

4
انتهاء الامر

انتهاء امر العراق والعمل قائم فى سوريا تحقق الحلم الايراني مقابل الحلم الاسرائيلي


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها