اجتماع حاشد لاهالي عجلون الخميس ...   |   شباب الحسين يغلب الوحدات ويتوج بطلا لكأس الاردن للكرة الطائرة   |   لا سبيل للخلاص سوى الصمود   |   رئيس بلدية الزرقاء ينعى الفقيد المهندس رأفت دليوان المجالي   |   تحالف صنع الإرهاب - د. زيد خضر   |   توضيح من نقابة المعلمين حول الاضراب   |   الحكومة توقع اتفاقيات توليد الكهرباء من الصخر الزيتي   |   2355 مرشحا للتعيين بالتربية .. أسماء   |   الزبن يطلع على الجاهزية القتالية في المنطقة الشمالية   |   مقتل شخص طعنا في الزعتري   |   تهنئة لـ المهندس عامر توفيق المومني   |   أبل تطلق تحديثات أمان لسد ثغرة شل شوك   |   كيف توقف التشغيل التلقائي للفيديو في فيسبوك؟   |   شجر البلوط في عجلون   |   براءة 11 من موقوفي السفارة العراقية   |   تشديدات امنية خلال ايام العيد   |   محاكمة المتهمين بالتجنيد لداعش منتصف الشهر   |   قرارات مجلس التعليم العالي   |   الاسلاميون : الحكومة تستغفل الأردنيين بقضية الذهب   |   حركة السفر عبر جسر الملك حسين الخميس   |   5 خطوات لتطبيق فن الجلوس بنشاط   |   الصحة الأمريكية تؤكد قدرتها على منع انتشار إيبولا   |   أهم الفيتامينات والمغذيات لصحة القلب   |   الطراونة : ما زلنا محصنين بسياسات نقدية حصيفة   |   الامير الحسن يكتب .. الحجُّ فلاحٌ للأمّة   |   اردني يتبرع لصندوق الزكاة بـ 6ر3 مليون دينار   |   الحكومة الهنغارية تقدم 400 منحة جامعية   |   مارادونا قريب من تدريب المنتخب الفلسطيني   |   ليبيا: رئاسة الأركان توقف العمليات العسكرية كافة   |   طائرات عراقية تلقي مساعدات غذائية لداعش بالخطأ   |  

مسؤول إيراني يدعو إلى الاتحاد التام مع العراق

25/04/2012 13:08


دعا النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي، خلال استقباله المالكي في طهران أمس، الى "اتحاد البلدين بشكل تام لتشكيل قوة كبيرة على الصعيد العالمي"، مما يشكل مؤشرا جديدا على أن إيران ترى في الحكم العراقي وفي المالكي شخصيا، سندا قويا لمواجهة ضغوط دولية مزدوجة تتعلق بمشروعها النووي وبحليفها السوري.

وبحسب ما أفادت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء، فإن رحيمي تحدث خلال لقائه المالكي عن "علاقات متينة وفريدة من نوعها بين البلدين" في إشارة إلى أن الكثير من القيادات الحاكمة في العراق تدين بالولاء لطهران، وسبق لها أن تمتعت بحماية طهران لها خلال عملها ضد نظام صدام حسين.

وبرر رحيمي دعوته إلى "الوحدة بين إيران والعراق" بقوله إنه "يتم تدبير مؤامرات على المستوى الدولي ضد الشعبين الإيراني والعراقي بسبب معتقداتهما وأهدافهما، وإذا اتحد البلدان بشكل تام فإنهما سيشكلان قوة كبيرة على الصعيد العالمي".

وأكد رحيمي على ضرورة "تطوير العلاقات بأسرع ما يمكن" لافتا إلى أن "ربط السكك الحديد والتعاون في مجال النفط وتجارة الترانزيت، من المجالات المهمة لتوسيع العلاقات الاقتصادية، كما وضع إنجازات إيران تحت تصرف العراق".

المالكي من جهته، رأى أن "التوافق السياسي بين إيران والعراق متحقق، لكن هناك حاجة للتوافق الثقافي والعلمي والاقتصادي"، مشيراً إلى "وجود عزيمة راسخة لدى مسؤولي البلدين لتحقيق هذا الهدف".



واحد غيور

1

أصلا لما بروح هاظ الى اسموا المالكى على طهران لا يضعون خلفه العلم العراقى كما تقضى البروتوكلات, يعنى أيران تعتبر العراق هى جزء من الأمبراطورية الفارسية, وأذا تحقق ذلك - لا سمح الله - فسوف يعامل أهل السنة فى العراق كمواطنى درجة ثانيةا مثل عرب أيران فى الأحواز المحتلة سوف يقرفوهم فى عيشتهم ولا أحد يستطيع أن يتدخل لأنه سوف يكون شأن داخلى, ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.


عمار علي

2
ايران المجوسية اقذر من اليهود !!

تبين بوضوح الدور الايراني القذر في تسهل مهمة الاحتلال الامريكي للعراق وتدميره وقتل ابنائه عن طريق العملاء والخونة اتباع العمائم السوداء الكئيبة .. رحم الله صدام حسين التكريتي ..


الارض بتتكلم عربي

3
اصلآ ايران هي التي تحكم العراق

مادام في عمه في قم وعمه في النجف على العراق السلام


عبدالله

4
انتهاء الامر

انتهاء امر العراق والعمل قائم فى سوريا تحقق الحلم الايراني مقابل الحلم الاسرائيلي


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها