تأجيل محاكمة مرسي في قضية التخابر الاجنبي   |   كفى مناورة وفكوا اسر العيطان   |   غزة بين صرختين: صرخة شمشون وصرخة الكرامة الإنسانية   |   مدراء ومستشارون في التربية الى التقاعد   |   اتصالات غير مباشرة مع خاطفي العيطان   |   افتتاح ملعب قانوني في الشوبك   |   أصغر زوجين في بريطانيا .. الاب 13 عاما والام 12   |   دراسة: الآباء عرضة للاكتئاب في منتصف العشرينات   |   نعي فاضل الحاج هجر صيتان فريد أبو عاشور   |   بالفيديو: يفقد نصف رأسه ويبقى على قيد الحياة   |   الملك: الإصلاح خيار استراتيجي للأردن   |   الحكومة تناقش جريمة خطف العيطان - قرارات   |   فتاة كبرت 14 عاماً في 4 دقائق - فيديو   |   تقديم إقرارات ضريبة الدخل من خلال البنوك   |   الذنيبات في بني كنانة   |   بيريز وكريستيانو يصلان فالنسيا لمتابعة الكلاسيكو   |   إغلاق الترشيح لإنتخابات الأطباء البيطريين   |   عائدات الدخل السياحي تتجاوز مليار دولار   |   انذار جامعات جرش والزرقاء والاسراء   |   ضبط ثلاثة اشخاص امتهنوا سرقة حقائب السيدات‎   |   اتفاقية استكشاف عن البترول شرق الصفاوي   |   اغلاق معبر وادي الأردن وجسر الملك الحسين   |   866 مليون دولار حوالات المغتربين   |   بري يدعو إلى انتخاب رئيس جديد في لبنان   |   دمشق: الآليات التي دمرها الطيران الاردني ليست لنا   |   لص يدخل موسوعة غينيس في الغباء - فيديو   |   مؤشرات بعلاقة القاعدة في خطف العيطان   |   رفع رسوم الخدمات في المناطق الحرة على المشاريع الجديدة   |   سوري يحصل على الجنسية الاردنية   |   المجالي: بموجب اللامركزية الغيت المجالس التنفيذية والاستشارية   |  

مسؤول إيراني يدعو إلى الاتحاد التام مع العراق

25/04/2012 13:08


دعا النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي، خلال استقباله المالكي في طهران أمس، الى "اتحاد البلدين بشكل تام لتشكيل قوة كبيرة على الصعيد العالمي"، مما يشكل مؤشرا جديدا على أن إيران ترى في الحكم العراقي وفي المالكي شخصيا، سندا قويا لمواجهة ضغوط دولية مزدوجة تتعلق بمشروعها النووي وبحليفها السوري.

وبحسب ما أفادت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء، فإن رحيمي تحدث خلال لقائه المالكي عن "علاقات متينة وفريدة من نوعها بين البلدين" في إشارة إلى أن الكثير من القيادات الحاكمة في العراق تدين بالولاء لطهران، وسبق لها أن تمتعت بحماية طهران لها خلال عملها ضد نظام صدام حسين.

وبرر رحيمي دعوته إلى "الوحدة بين إيران والعراق" بقوله إنه "يتم تدبير مؤامرات على المستوى الدولي ضد الشعبين الإيراني والعراقي بسبب معتقداتهما وأهدافهما، وإذا اتحد البلدان بشكل تام فإنهما سيشكلان قوة كبيرة على الصعيد العالمي".

وأكد رحيمي على ضرورة "تطوير العلاقات بأسرع ما يمكن" لافتا إلى أن "ربط السكك الحديد والتعاون في مجال النفط وتجارة الترانزيت، من المجالات المهمة لتوسيع العلاقات الاقتصادية، كما وضع إنجازات إيران تحت تصرف العراق".

المالكي من جهته، رأى أن "التوافق السياسي بين إيران والعراق متحقق، لكن هناك حاجة للتوافق الثقافي والعلمي والاقتصادي"، مشيراً إلى "وجود عزيمة راسخة لدى مسؤولي البلدين لتحقيق هذا الهدف".



واحد غيور

1

أصلا لما بروح هاظ الى اسموا المالكى على طهران لا يضعون خلفه العلم العراقى كما تقضى البروتوكلات, يعنى أيران تعتبر العراق هى جزء من الأمبراطورية الفارسية, وأذا تحقق ذلك - لا سمح الله - فسوف يعامل أهل السنة فى العراق كمواطنى درجة ثانيةا مثل عرب أيران فى الأحواز المحتلة سوف يقرفوهم فى عيشتهم ولا أحد يستطيع أن يتدخل لأنه سوف يكون شأن داخلى, ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.


عمار علي

2
ايران المجوسية اقذر من اليهود !!

تبين بوضوح الدور الايراني القذر في تسهل مهمة الاحتلال الامريكي للعراق وتدميره وقتل ابنائه عن طريق العملاء والخونة اتباع العمائم السوداء الكئيبة .. رحم الله صدام حسين التكريتي ..


الارض بتتكلم عربي

3
اصلآ ايران هي التي تحكم العراق

مادام في عمه في قم وعمه في النجف على العراق السلام


عبدالله

4
انتهاء الامر

انتهاء امر العراق والعمل قائم فى سوريا تحقق الحلم الايراني مقابل الحلم الاسرائيلي


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها