لماذا خذلتم غزة ؟   |   قتل أصحاب الاخدود - مثنى عبدالله ذيب   |   البنزين خال من الرصاص .. فلماذا لا تكون أعراسنا كذلك؟   |   كأني غَـريـبٌ - معن سناجله   |   محمد عساف يوجه رسالة مؤثرة للعالم لإنقاذ غزة ـ فيديو   |   خمسة دول لاتينية تستدعي سفراءها لدى إسرائيل ..   |   اليوم الموعود - أحمد الشيخاوي   |   الاردن يدعو مجلس الامن لبحث العدوان ..   |   عالم بلا حروب - محمود الحرشاني*   |   مجلس النواب الاميركي يوافق على ملاحقة اوباما قضائيًا   |   انصر أخاك   |   دول أوروبية تموّل شبكة القاعدة !   |   كافيهات .. والضرائب العالية المبهمة .. !   |   تجدد الاشتباكات في محيط مطار طرابلس   |   المسلمون والعدوان الصهيوني على غزة - د. علي الشيخ عمار*   |   يا نبض الضفة لا تهدأ   |   12 اصابة بتصادم 4 سيارات ..   |   ضياعنا في التخلف   |   سلام عليكم آل غزة - ماهر إبراهيم جعوان   |   غزة / ستالينغراد وإرادة شعب لا يقهر   |   مسيرة مركزية الجمعة ..   |   تعديل اسعار المحروقات   |   3 وفيات و354 اصابة بحوادث العيد ..   |   بالفيديو .. هيفاء وهبي : الجنس يسيطر على الجمهور   |   بالفيديو .. عقاب فاضح لمتحرشين بفتيات فى مصر   |   الشيطان يهدد قسًا عبر الرسائل النصية بعد طرده من جسد فتاة!   |   مواصفات لباس المرأة عند داعش   |   طقس حار نسبيا ..   |   اتحاد الكرة يصدر بيانا حول مغادرة حسن   |   197 مخالفة لقانون العمل ثاني وثالث ايام العيد   |  

دهماء وغلاة وليبراليون

25/04/2012 10:38


الكاتب : موفق محادين

حيث لم تحقق الامة دولتها القومية التاريخية, فان الكيانات القطرية او (الدول الوطنية) تظل اسيرة توصيف المفكر المغربي, محمد عابد الجابري (القبائل والطوائف باسم المجتمع السياسي او الدولة, والغنائم والصراع عليها بين الحكم والمعارضة باسم الاقتصاد, والعصبيات الطائفية والمذهبية والاقليمية والجهوية باسم الايديولوجيا).

ذلك ما لاحظه المستعمرون والدوائر الاستخباراتية واليهودية العالمية لتفجير وتمزيق المشهد العربي برمته عبر اشكال مختلفة من الازاحة وخلط الاوراق والاعداء والاولويات والتناقضات فسرقوا حركة الشارع العربي ضد الفساد والاستبداد وازاحوا العدو الصهيوني والمعركة ضد التبعية والرأسمالية الى عدو اخر, طائفي او جهوي.

وكانوا بحاجة ابتداء لمناخات وعصبيات ملائمة لذلك هي مناخات اقصاء الوعي القومي والطبقي والمدني لصالح انبعاثات مذهبية مدججة بالاموال والفضائيات والقوى التي تحتكر الدين وتأويله.

والى جانب كل ذلك كانوا بحاجة ايضا الى مطابخ ليبرالية مزعومة اخطرها مراكز الدراسات الخاصة وحقوق الانسان وحرية الصحافة التي تفصل هذه الحقوق وتعزلها عن برنامج التحرر القومي برمته.

فإلى جانب تمزيق الدول والشعوب الى كانتونات طائفية وجهوية متحاربة يجري تمزيق الديمقراطية الى كانتونات لا رابط بينها (نسوية, بيئة, اقليات.... الخ).

وفي كل ذلك, يغيب العقل ويستقيل, ويراد للجمهور ان يتحول الى دهماء امام خيارين: اكثرية من الغلاة الاصوليين الذين يتبادلون التكفير وازهاق الارواح على الهوية المذهبية (سنة - شيعة, نواصب وروافض..وغيرها) واقلية من الليبراليين المزعومين المرتبطين بالاجندة الخارجية.

فالمهم عند المطابخ اليهودية والرأسمالية الدولية ان تغيب مع العقل مفاهيم الهوية القومية وبرنامج التحرر القومي الذي يدعو لتحرير الارض العربية في كل مكان, والى هزيمة المشروع الصهيوني والى ديمقراطية حقيقية تربط الحريات العامة بالعدالة والاقتصادات الانتاجية المتحررة من التبعية, كما بتجاوز التخلف والثقافة الرجعية بكل اشكالها.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



عمار علي

1
انتم المشكلة بحد ذاتها فهل تعقلون !!

الفكر القومي قامت عليه الدول الغربية في اوروبا وما زال كذلك !! انتم القوميون العرب تحاربون الفكر الغربي وانتم تنمون هذا الفكر في المجتمعات العربية !! وللاسف انتم مطايا للغرب وانتم الجزء الاكبر من المشكلة بل انتم المشكلة الرئيسية !! انتم تقولون ان الاكثرية هم من الغلاة والاصوليين !! فانتم اقلية لكنكم مرتبطون باجندات خارجية من حيث لا تعلمون .. والغرب يدافع عنكم ويحميكم وانتم لا تدرون ؟؟!! وهذا يذكر بايات القران الكريمة بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.................وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ???? أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـ?كِن لَّا يَشْعُرُونَ ????


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها