سيارة فضاء لارسال البشر إلى القمر   |   الملك يهنىء بوتفليقة بإعادة انتخابه رئيساً للجزائر   |   الإجازات السنوية لمدراء المدارس   |   أبرز المباريات العربية والعالمية - الأحد   |   الاغوار : إصابة 55 شخصاً بتسمم غذائي   |   تراجع الحريات الاعلامية 7 درجات   |   مدرسة نموذجية في الطفيلة بدعم كويتي   |   نشرة جديدة لأسعار الحديد محليا   |   44 يوماً من البحث عن الطائرة الماليزية   |   39 قتيلاً إثر انقلاب حافلة في باكستان   |   هل الشعب الأردني عنصري وغير متسامح؟ - أ.د . محمد الغزيوات   |   سعودي يدعي أنه المهدي المنتظر   |   وفاة أشهر معلق رياضي في البرازيل قبل المونديال   |   حزب الله يتجسس على نظام الأسد   |   المتطرف فيجلن يقتحم الاقصى برفقة 400 جندي   |   4 قتلى بمواجهات شرق اوكرانيا لأول مرة   |   وقفة تضامنية أمام منزل الدقامسة .. صور   |   كأس الرابطة: كافاني يقود سان جرمان إلى لقبه الرابع   |   منتخبنا النسوي يتوج ببطولة غرب أسيا لكرة القدم   |   سكاي نيوز تنفي أنباء اطلاق سراح السفير العيطان   |   فصل 13 طالبا شاركوا بمشاجرة في كلية الحصن   |   وفاة و92 إصابة بتقرير الحوادث   |   أمطار متوقعة مصحوبة بالرعد ورياح مغبرة   |   الوفيات : 2014-04-20   |   الأزمة السورية والنفوس المتعفنة   |   انقطاع خدمات الانترنت عن 22 مؤسسة   |   الاحد فرصة اخيرة للتسجيل لصيفية التوجيهي   |   وفد اميركي يزور الحدود الشمالية   |   السعودية : نقض حكم لمدرسة أردنية بحق جامعة حائل   |   ضبط إيقاع الدولة..   |  

دهماء وغلاة وليبراليون

25/04/2012 10:38


الكاتب : موفق محادين

حيث لم تحقق الامة دولتها القومية التاريخية, فان الكيانات القطرية او (الدول الوطنية) تظل اسيرة توصيف المفكر المغربي, محمد عابد الجابري (القبائل والطوائف باسم المجتمع السياسي او الدولة, والغنائم والصراع عليها بين الحكم والمعارضة باسم الاقتصاد, والعصبيات الطائفية والمذهبية والاقليمية والجهوية باسم الايديولوجيا).

ذلك ما لاحظه المستعمرون والدوائر الاستخباراتية واليهودية العالمية لتفجير وتمزيق المشهد العربي برمته عبر اشكال مختلفة من الازاحة وخلط الاوراق والاعداء والاولويات والتناقضات فسرقوا حركة الشارع العربي ضد الفساد والاستبداد وازاحوا العدو الصهيوني والمعركة ضد التبعية والرأسمالية الى عدو اخر, طائفي او جهوي.

وكانوا بحاجة ابتداء لمناخات وعصبيات ملائمة لذلك هي مناخات اقصاء الوعي القومي والطبقي والمدني لصالح انبعاثات مذهبية مدججة بالاموال والفضائيات والقوى التي تحتكر الدين وتأويله.

والى جانب كل ذلك كانوا بحاجة ايضا الى مطابخ ليبرالية مزعومة اخطرها مراكز الدراسات الخاصة وحقوق الانسان وحرية الصحافة التي تفصل هذه الحقوق وتعزلها عن برنامج التحرر القومي برمته.

فإلى جانب تمزيق الدول والشعوب الى كانتونات طائفية وجهوية متحاربة يجري تمزيق الديمقراطية الى كانتونات لا رابط بينها (نسوية, بيئة, اقليات.... الخ).

وفي كل ذلك, يغيب العقل ويستقيل, ويراد للجمهور ان يتحول الى دهماء امام خيارين: اكثرية من الغلاة الاصوليين الذين يتبادلون التكفير وازهاق الارواح على الهوية المذهبية (سنة - شيعة, نواصب وروافض..وغيرها) واقلية من الليبراليين المزعومين المرتبطين بالاجندة الخارجية.

فالمهم عند المطابخ اليهودية والرأسمالية الدولية ان تغيب مع العقل مفاهيم الهوية القومية وبرنامج التحرر القومي الذي يدعو لتحرير الارض العربية في كل مكان, والى هزيمة المشروع الصهيوني والى ديمقراطية حقيقية تربط الحريات العامة بالعدالة والاقتصادات الانتاجية المتحررة من التبعية, كما بتجاوز التخلف والثقافة الرجعية بكل اشكالها.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



عمار علي

1
انتم المشكلة بحد ذاتها فهل تعقلون !!

الفكر القومي قامت عليه الدول الغربية في اوروبا وما زال كذلك !! انتم القوميون العرب تحاربون الفكر الغربي وانتم تنمون هذا الفكر في المجتمعات العربية !! وللاسف انتم مطايا للغرب وانتم الجزء الاكبر من المشكلة بل انتم المشكلة الرئيسية !! انتم تقولون ان الاكثرية هم من الغلاة والاصوليين !! فانتم اقلية لكنكم مرتبطون باجندات خارجية من حيث لا تعلمون .. والغرب يدافع عنكم ويحميكم وانتم لا تدرون ؟؟!! وهذا يذكر بايات القران الكريمة بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.................وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ???? أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـ?كِن لَّا يَشْعُرُونَ ????


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها