محكمة سعودية تقضي بسجن 17 رجلا بتهمة السعى للقتال بالعراق   |   الحوثيون يفردون عضلاتهم في صناء .. !   |   شاهد فيديو راقص لفتاة إيرانية يغزو الشبكات الاجتماعية   |   سنوات الملح.. وأعوام السّكر   |   الطاقة : لا دلالات على زلزال متوقع بالعقبة والبحر الميت   |   السفارة الاميركية : الاردن سيتحالف ضد داعش   |   الوفيات -02-09-2014   |   بني ارشيد : تحشيد مرتقب ضد المعلمين   |   تهنئة للدكتور حابس الزبون العبادي   |   تهنئة لـ أ.د محمد كنوش الشرعه   |   نظرات في تعليق الإضراب - د. جمال أبو زايد   |   البطاينة رئيساً لغرفة التجارة الأمريكية في الأردن   |   كيف يمكنك معالجة حروق الشمس ؟   |   فيديو زيارة الملك للفرقة المدرعة الثالثة   |   ترتيب الدول التي خرج منها مقاتلين لسوريا ..   |   شاب برأس مقلوب اصبح محاضراً ..   |   قريباً هاتف سيلفي جديد   |   تطوير برنامج لتقييم جراحات استبدال الركبة   |   الاميرة عالية ترعى تكريم اوائل اليرموك   |   بدء التحقيق بحادثة اعتداء على طفل معاق   |   الرئيس الهنغاري يستقبل رئيس مجلس النواب   |   الدكتور عرفة رئيسا لجامعة ال البيت .. قرارات   |   نظام تحليلات جديد من تويتر .. صورة   |   العثور على جثتين بعمان والزرقاء ..   |   تحدت نفسها فماذا خسرت ؟ .. صور   |   مدرب كونج فو يثقب ثمرة جوز الهند بأصبعه .. فيديو   |   بالفيديو - شاهد واحذر ..!   |   طفلة تولد بوجهين على رأس واحد !!   |   المغنية البريطانية سالي جونز تلتحق بـداعش وتتوعد ..   |   راغب علامة يترك Arab Idol؟   |  

دهماء وغلاة وليبراليون

25/04/2012 10:38


الكاتب : موفق محادين

حيث لم تحقق الامة دولتها القومية التاريخية, فان الكيانات القطرية او (الدول الوطنية) تظل اسيرة توصيف المفكر المغربي, محمد عابد الجابري (القبائل والطوائف باسم المجتمع السياسي او الدولة, والغنائم والصراع عليها بين الحكم والمعارضة باسم الاقتصاد, والعصبيات الطائفية والمذهبية والاقليمية والجهوية باسم الايديولوجيا).

ذلك ما لاحظه المستعمرون والدوائر الاستخباراتية واليهودية العالمية لتفجير وتمزيق المشهد العربي برمته عبر اشكال مختلفة من الازاحة وخلط الاوراق والاعداء والاولويات والتناقضات فسرقوا حركة الشارع العربي ضد الفساد والاستبداد وازاحوا العدو الصهيوني والمعركة ضد التبعية والرأسمالية الى عدو اخر, طائفي او جهوي.

وكانوا بحاجة ابتداء لمناخات وعصبيات ملائمة لذلك هي مناخات اقصاء الوعي القومي والطبقي والمدني لصالح انبعاثات مذهبية مدججة بالاموال والفضائيات والقوى التي تحتكر الدين وتأويله.

والى جانب كل ذلك كانوا بحاجة ايضا الى مطابخ ليبرالية مزعومة اخطرها مراكز الدراسات الخاصة وحقوق الانسان وحرية الصحافة التي تفصل هذه الحقوق وتعزلها عن برنامج التحرر القومي برمته.

فإلى جانب تمزيق الدول والشعوب الى كانتونات طائفية وجهوية متحاربة يجري تمزيق الديمقراطية الى كانتونات لا رابط بينها (نسوية, بيئة, اقليات.... الخ).

وفي كل ذلك, يغيب العقل ويستقيل, ويراد للجمهور ان يتحول الى دهماء امام خيارين: اكثرية من الغلاة الاصوليين الذين يتبادلون التكفير وازهاق الارواح على الهوية المذهبية (سنة - شيعة, نواصب وروافض..وغيرها) واقلية من الليبراليين المزعومين المرتبطين بالاجندة الخارجية.

فالمهم عند المطابخ اليهودية والرأسمالية الدولية ان تغيب مع العقل مفاهيم الهوية القومية وبرنامج التحرر القومي الذي يدعو لتحرير الارض العربية في كل مكان, والى هزيمة المشروع الصهيوني والى ديمقراطية حقيقية تربط الحريات العامة بالعدالة والاقتصادات الانتاجية المتحررة من التبعية, كما بتجاوز التخلف والثقافة الرجعية بكل اشكالها.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



عمار علي

1
انتم المشكلة بحد ذاتها فهل تعقلون !!

الفكر القومي قامت عليه الدول الغربية في اوروبا وما زال كذلك !! انتم القوميون العرب تحاربون الفكر الغربي وانتم تنمون هذا الفكر في المجتمعات العربية !! وللاسف انتم مطايا للغرب وانتم الجزء الاكبر من المشكلة بل انتم المشكلة الرئيسية !! انتم تقولون ان الاكثرية هم من الغلاة والاصوليين !! فانتم اقلية لكنكم مرتبطون باجندات خارجية من حيث لا تعلمون .. والغرب يدافع عنكم ويحميكم وانتم لا تدرون ؟؟!! وهذا يذكر بايات القران الكريمة بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.................وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ???? أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـ?كِن لَّا يَشْعُرُونَ ????


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها