الوفيات - 24-04-2014   |   بنزيما يقود مدريد للفوز على البايرن .. فيديو وصور   |   مسرب وثائق ويكليكس يتحول الى فتاة اسمها تشيلسي   |   قمر الزمان .. حررها الثوار في صفقة الراهبات ثم اعتقلوها!   |   طفل حلاوة روح: كنت أصلي جماعة مع هيفا   |   بالصور .. الطائرة المفقودة.. هل هذا حطامها؟   |   بالصور .. أجمل امرأة في العالم   |   أسوأ متحرش جنسي بالأطفال عمل في السعودية 12 عاماً   |   السعودية : نهاية مأساوية لمفقود المحاني   |   الصحف الاميركية تكشف أسباب اقالة وزير الصحة السعودي   |   فيديو.. لأول مرة صافيناز ترقص بدون بدلة رقص   |   الفريق الكوفحي باق ..   |   نقابة المعلمين : خطوات تصعيدية وخياراتنا مفتوحة   |   خالد يدعو حماس والجهاد الاسلامي للمشاركة بالمجلس المركزي   |   البرلمان اللبناني يفشل في انتخاب رئيس جديد   |   حماس وفتح تعلنان انهاء الانقسام - نص المصالحة   |   أثرياء الخليج - خالد الجابر   |   تهنئة للدكتورة مجد فيصل التوبات   |   فض الدورة العادية لمجلس الأمة   |   مجلس جديد لمفوضي المستقلة للانتخاب - اسماء   |   قائد أمن اقليم الشمال يحاضر في جامعة اليرموك   |   بالصور .. نتيجة تحرش خنزير بري بملك الغابة !   |   الامانة تعفي مستأجري المحطة من اجور 3 سنوات   |   السجن 5 سنوات لمدانين بتهمة اتفاق جنائي   |   شغب في معان بعد دفن الامامي ..   |   انتحار شاب شنقا في عجلون   |   ممرضة تعمل في سجن تقيم علاقة جنسية مع مغتصب!   |   فخامة الرئيس ...   |   مدرس تحرش بـ 90 طفلاً في تسع دول .. فيديو   |   صعقة كهربائية تنهي حياة طفل في الاغوار   |  

دهماء وغلاة وليبراليون

25/04/2012 10:38


الكاتب : موفق محادين

حيث لم تحقق الامة دولتها القومية التاريخية, فان الكيانات القطرية او (الدول الوطنية) تظل اسيرة توصيف المفكر المغربي, محمد عابد الجابري (القبائل والطوائف باسم المجتمع السياسي او الدولة, والغنائم والصراع عليها بين الحكم والمعارضة باسم الاقتصاد, والعصبيات الطائفية والمذهبية والاقليمية والجهوية باسم الايديولوجيا).

ذلك ما لاحظه المستعمرون والدوائر الاستخباراتية واليهودية العالمية لتفجير وتمزيق المشهد العربي برمته عبر اشكال مختلفة من الازاحة وخلط الاوراق والاعداء والاولويات والتناقضات فسرقوا حركة الشارع العربي ضد الفساد والاستبداد وازاحوا العدو الصهيوني والمعركة ضد التبعية والرأسمالية الى عدو اخر, طائفي او جهوي.

وكانوا بحاجة ابتداء لمناخات وعصبيات ملائمة لذلك هي مناخات اقصاء الوعي القومي والطبقي والمدني لصالح انبعاثات مذهبية مدججة بالاموال والفضائيات والقوى التي تحتكر الدين وتأويله.

والى جانب كل ذلك كانوا بحاجة ايضا الى مطابخ ليبرالية مزعومة اخطرها مراكز الدراسات الخاصة وحقوق الانسان وحرية الصحافة التي تفصل هذه الحقوق وتعزلها عن برنامج التحرر القومي برمته.

فإلى جانب تمزيق الدول والشعوب الى كانتونات طائفية وجهوية متحاربة يجري تمزيق الديمقراطية الى كانتونات لا رابط بينها (نسوية, بيئة, اقليات.... الخ).

وفي كل ذلك, يغيب العقل ويستقيل, ويراد للجمهور ان يتحول الى دهماء امام خيارين: اكثرية من الغلاة الاصوليين الذين يتبادلون التكفير وازهاق الارواح على الهوية المذهبية (سنة - شيعة, نواصب وروافض..وغيرها) واقلية من الليبراليين المزعومين المرتبطين بالاجندة الخارجية.

فالمهم عند المطابخ اليهودية والرأسمالية الدولية ان تغيب مع العقل مفاهيم الهوية القومية وبرنامج التحرر القومي الذي يدعو لتحرير الارض العربية في كل مكان, والى هزيمة المشروع الصهيوني والى ديمقراطية حقيقية تربط الحريات العامة بالعدالة والاقتصادات الانتاجية المتحررة من التبعية, كما بتجاوز التخلف والثقافة الرجعية بكل اشكالها.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



عمار علي

1
انتم المشكلة بحد ذاتها فهل تعقلون !!

الفكر القومي قامت عليه الدول الغربية في اوروبا وما زال كذلك !! انتم القوميون العرب تحاربون الفكر الغربي وانتم تنمون هذا الفكر في المجتمعات العربية !! وللاسف انتم مطايا للغرب وانتم الجزء الاكبر من المشكلة بل انتم المشكلة الرئيسية !! انتم تقولون ان الاكثرية هم من الغلاة والاصوليين !! فانتم اقلية لكنكم مرتبطون باجندات خارجية من حيث لا تعلمون .. والغرب يدافع عنكم ويحميكم وانتم لا تدرون ؟؟!! وهذا يذكر بايات القران الكريمة بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.................وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ???? أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـ?كِن لَّا يَشْعُرُونَ ????


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها