اميركا تطلق صاروخاً للتجسس ..   |   حماس تنفي ..   |   قاضٍ فيدرالي: ليبيا تدفع التكاليف القانونية لأبوأنس   |   الغرب يضع سيناريو عاجلاً لإجلاء رعاياه من ليبيا   |   فيفي عبده في المدينة المنورة بعد اداء العمرة   |   نيكول سابا : ملابسي راعت حرمة رمضان   |   15 شهيدا بمجزرة بغزة الان ..   |   معارك برلمانية حلقة 65 ..   |   القسام : الحصاد الجهادي اليوم   |   فان غال يفضح عيوب يونايتد   |   الصين تحقق بقضية احتكار لمايكروسوفت   |   تطبيق الدردشة إجباري على فيسبوك   |   800 مليار خسائر الجرائم الإلكترونية سنويا   |   بالفيديو.. Selfie في مباراة بايرن ميونيخ وفولفسبورغ   |   بالفيديو.. ابراهيموفيتش يسجل هدفًا برؤوس أصابعه!   |   منع لاعب إنكليزي من ارتداء شارة للتضامن مع غزة   |   شراب الشمندر والتوت لتنظيف الدم   |   البندورة والبطاطا والشوفان لعلاج حروق الشمس   |   فوائد زيت بذور دوار الشمس   |   بالفيديو: من الطابق الخامس إلى المسبح.. وهذه النتيجة!   |   علاجات منزلية سهلة للشفاه المتشققة   |   تهنئة من الجالية الاردنية في ايطاليا   |   شكرا لقاتلي   |   عيون الارض بنية - رانيا دوجان   |   غزة والكلاب ...والنّصر القادم - د. سناء الشعلان   |   بالصور .. فن الرسم على بطون الحوامل !   |   القيادة الفلسطينية توافق على هدنة انسانية ليومين   |   الامن اللبناني يعتقل اردنيا ..   |   بالفيديو.. فيصل القاسم يطالب الجيش السوري الاقتداء بجيش العدو ..   |   بالفيديو.. فودكـا و أفلام اباحية في مقر أمير داعش   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها