الرئيس السوري يزور بلدة معلولا   |   القبض على الراقصة على سما المصري   |   طائرة ماليزية تهبط بسلام بعد عطل فى وحدة الهبوط   |   خطوة كبيرة لليفربول نحو اللقب   |   دروس وطنية نتعلمها من الأطفال!   |   بوتفليقة بعد 15 عاما وخسارة الدوحة ورسالة المجالي - ياسر شطناوي   |   انباء عن استشهاد دركي باطلاق نار في معان   |   سباق الرئاسة المصرية بين السيسي وصباحي فقط   |   الجزائر.. مصرع 14 عسكريا بعد 3 أيام من إعادة انتخاب بوتفليقة   |   نشر صورة لهيفاء وهبي تمارس الدعارة في بيروت   |   فنان خليجي يغتصب فتاة فرنسية في دبي .. من هو ؟   |   زمزم ترد على فصل قياداتها من الاخوان .. بيان   |   موقع اسرائيلي : حلاوة روح فيلم اباحي   |   قوات البادية تفض اعتصاما امام الزعتري   |   السجن 28 عاما لمغتصب عراقي ساعد بالقبض على صدام حسين   |   ماذا لو رمي وزير خارجية عربي بحذاء؟ - سنا كجك   |   سوريا : 16 قتيلاً لقوات النظام و20 لداعش   |   ضباب أزرق .... فوق عمان - م.علي الجازي   |   ما بين انتفاضة 17 نيسان وحادثة النسور   |   باحث اردني يفوز بجائزة أفضل بحث علمي   |   اللامركزية إلى المجهول   |   بني حسن تطالب بتسليم الدرسي وتهدد ..بيان   |   بالصور .. جموعٌ غفيرة تشيّع الشاعر السعودي ابن شايق وأبناء عمومته   |   الحكم بقتل 5 مدانين في تفجيرات الرياض   |   تعديل الإجازات المرضية لموظفي الدولة   |   البقاء للأوطان لا للأشخاص - رائد العزازمة   |   بالفيديو.. تحركت المرأة خطوتين فقط فنجت من موت محقق   |   تيسير خالد: حل السلطة غير وارد   |   الاقتصاد النيابية تراجع مواد قانون الاستثمار تمهيدا لإقراره   |   وزير الخارجية ونظيرته الاسترالية يعقدان مؤتمرا صحفيا   |  

صباح ساخن مع معارضة سورية

23/04/2012 10:16


الكاتب : موفق محادين

حتى صباح الجمعة الموافق 20 نيسان الجاري لم اقل كلمة واحدة عن الهيئة التنسيقية للمعارضة السورية.. ومثلما تساءل بعض الاعزاء القراء عن سر نقدي الدائم لمجلس اسطنبول وما يعرف بالجيش الحر مقابل عدم التعرض للنظام السوري, تساءل قراء آخرون عن الصمت المطبق من قبلي حول هيثم المناع وحول الهيئة التنسيقية, وما زلت اتحدث هنا عن كاتب ومعلقين مما يسمح بالتعليق لا اكثر ولا اقل فلا انا ولا القراء نقرر شيئا ازاء هذه المسألة..وقد صمت فعلا ازاء الهيئة التنسيقية, لانها تضم مناضلين ومعارضين قوميين ووطنيين, وكان يعول عليها في أية تفاهمات انتقالية تحمي سورية من المؤامرة وتضعها في الوقت نفسه على طريق تحولات ديمقراطية عميقة وحقيقية.

واذ اخرج عن صمتي ازاء الهيئة احافظ عليه ازاء الدكتور هيثم المناع آملا ان لا نجده في الموقف الذي صدمني صباح الجمعة المذكور.

في ذلك الصباح, هاتفني الصديق المهندس ليث شبيلات واخبرني انه سيزور عددا من الاصدقاء المشتركين السوريين المعارضين من قيادة الهيئة التنسيقية المذكورة وذلك في فندق الماريوت, فالتقينا هناك بعدد من هؤلاء الاصدقاء ومنهم القومي الناصري, رجاء الناصر, والقومي الماركسي السابق, فايز ساره, وذهبت الى هناك وفي ذهني ترتيب لقاءات وحوارات واسعة لهم.. ولم تستمر اللحظات الشخصية الدافئة سوى دقائق معدودات حين اكتشفت انهم ضيوف او مدعوون من قبل (مركز دراسات) معروف بعلاقاته مع السفارة الامريكية في عمان.

والى هنا انتهى الحوار وغادرت الفندق وآخر اوهامي حول تلك المعارضة.

mwaffaq.mahadin@alarabalyawm.net



بني .....

1

...................


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها