زيادة الإعدامات بحد السيف في السعودية   |   النفط يهبط دون 86 دولارا   |   خالا وليد الجلاد في ذمة الله   |   هذه أكبر انتكاسة للسيسي   |   10 سنوات لاماراتي حاول اغتصاب فتاة سعودية !   |   تعرف على السورية التي أسرت الوطن العربي بصوتها .. فيديو وصور   |   لندن: 14 شخصية على قوائم العقوبات بينهم عرب   |   علي عبدالله صالح يساند الحوثيين   |   تعزية بوفاة محمد العظامات   |   ثلاثة انتصارات بدوري الدرجة الاولى لكرة القدم   |   إحتراق مركبة في الرمثا والسبب مجهول   |   المنتخب الوطني يستدعي 12 محترفا .. أسماء   |   ضبط 1027 سيارة حكومية مخالفة   |   الملك : المشاركة مع التحالف في مصلحة الاردن   |   العمل الإسلامي : اعتداء الدرك يبعث القلق ..   |   جثمان المبتعث القاضي تصل السعودية الخميس   |   بالفيديو : وفاة لاعب بعد تسجيله هدفاً   |   تكرار تعطل ضاغطات النفايات في عجلون يعرقل ديمومة النظافة   |   دودين رئيسا لنقابة اصحاب مهن البصريات   |   الملكة تزور موقع كلية العمارة والبيئة   |   لجنة فلسطين النيابية تزور مخيمي الحسين وحي الامير حسن   |   هل بدأ العالم يكشف عن عدوانية إسرائيل؟! - يوسف الكويليت   |   عقوبات أوروبية جديدة ضد نظام الأسد   |   لبنان : نائب يضرب موظفة في قصر العدل   |   فليقاضي الشعب العراقي جورج بوش! - د. علي حمد إبراهيم   |   العبادي يقول إنها حرب نفسية!   |   زمن الجيوش الصغيرة   |   ازمة مواصلات الهاشمية في طريقها للحل   |   تعديلات نظام الخدمة المدنية ... استحقاق نقابي للمعلمين بامتياز - هدى العتوم   |   الأُحيْمر السعدي ، ومذهبُهُ في السَّرقةِ !   |  

امننا هو اماننا

01/04/2012 22:16


الكاتب : صافي الخصاونه

 أمننا هو أماننا المشهد لم يكن مالوفا ابدا وكان نشازا ... هذا المشهد الذي رايناه على الدوار الرابع في عمان مساء السبت كان مثيرا للتساؤل ... لم يكن هذا المشهد يمثل باي شكل من الاشكال ثقافتنا الوطنية وانتماءنا الصادق الذي رضعناه مع حليب الامهات ... لا احد في هذا الوطن ضد الاصلاح ولا احد ضد محاربة الفساد ... كلنا نتوق الى الاصلاح , ننتوق الى اجتثات الفساد من جذوره والخلاص من هذه الآفة البغيضة ... المشهد الذي رايناه كان فيه خروج عن المالوف , خروج عن القيم المغروسة في نفوسنا والمتجذرة في كياننا من حب لهذا الوطن ومن التفاني في سبيله ومثل ذلك تماما الولاء للقيادة التي بنت هذا الوطن واعلت البنيان واشادت فيه حضارة راقية نطاول ارقى الحضارات ... ليس من الحكمة ولا من الحق ولا من العدل ان يتم التطاول بحجة الاصلاح , فمنذ متى كان الاصلاح صنوا للفوضى , والتحرر صنوا للتعدي , اظن انه ليس من الحق ان تكون شعارات الاصلاح ومحاربة الفساد هي التطاول والسب والشتم والعبث والتخريب ... اننا نعيش في بلدٍ , الامن فيه هو أماننا والاستقرار فيه هو حياتنا واملنا فلا مجال ابدا للعبث بالامن والاستقرار ... المطالب المشروعة والعادلة تتحقق بسهولة ويسر اذا ما غلبنا لغة الحوارعلى لغة التطاول والعنف وتعطيل المسيرة ... من هنا فان على جميع المطالبين بالاصلاح ان يحددوا مطالبهم لتقديمها الى جهات اتخاذ القرار لمناقشتها والاخذ بما ينفع الوطن منها ويفيد الامة . ولنحذر جميعا من الانزلاق في معاداة بعضنا بعضا فنخن جميعا فريق واحد , النظام والحكومة والشعب , ولن نقبل ان نتحول الى فرق متخاصمة , ولنتذكر جميعا ان رجال الامن في بلدنا لن يقبلوا ابدا ان يتخلخل نسيج هذا الوطن ونحن معهم لن نقبل ان نكون الا فريقا واحدا , هم الوطن هو همنا ومستقبله وامنه هو خيارنا 



  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها