السفير الفلسطيني يثمن الجهود الاردنية ..   |   ضبط 1622 متسولا منذ بداية العام   |   نتائج التوجيهي بعد عطلة العيد ..   |   قرارات مجلس الوزراء ..   |   تشييع جثمان قتيلة معان ..   |   وفاتان قبل لحظات من الافطار ..   |   تفاصيل لقاء الملك مع عباس ..   |   طائرة اردنية تنقل عباس لاجتماع طارئ مع الملك ..   |   الفريق محمد يوسف الملكاوي لازالت الرصاصة في جيبي - عيسى محارب العجارمة   |   حماية المستهلك الحقوقية : ردّ صندوق الحج غير مقنع   |   مؤتة : حفل إفطار للطلبة الوافدين   |   ما بعد غزه   |   البدائل امام اليهود   |   معركة غير متكافئة ، ونتائج معكوسة - حماده فراعنه   |   الذنيبات وaltawjehi show ..   |   كلمة لولي العهد ..   |   جودة : نحن ضد استهداف المدنيين بغزة ..   |   حريق في مستودع للمواد البلاستيكية   |   ارتفاع السياحة الخليجية للأردن 20 بالمئة %   |   وظائف شاغرة في عُمان   |   كاريكاتير معبر رفح   |   عساف يلغي حفلات عيد الفطر تضامنا مع غزة   |   غزة : حصاد المقاومة اليوم   |   عبيدات : ابو حسان يحرص على موقعه كعين ..   |   الصحة العالمية : اعتنِ بكبدك ..   |   دراسة مقارنة أسعار سلع اساسية   |   انتصار غزة لصالح الأردنيين وهزيمتها طعنة في ظهورهم - ناصر لافي   |   بيان حول مشاجرة اليرموك ..   |   داعش يأمر بختان النساء ..   |   صحفية مصرية بعد ان قالت لـ نتنياهو يكثر خيرك ربنا يكثر من امثالك .. ماذا فعل الله بها ؟   |  

البلقاء التطبيقية تدرس ظاهرة العنف الجامعي

22/03/2012 10:11


 السوسنة - عقد الدكتور اخليف الطراونة رئيس جامعة البلقاء التطبيقية اجتماعا تقييميا حول ظاهرة العنف الجامعي مع عمداء كليات المركز ومساعدي العمداء للشؤون الطلابية  ومدارء عمادة شؤون الطلبة ومدير ورؤساء الأقسام في دائرة الأمن الجامعي بحضور نواب رئيس الجامعة.

 
وتناول الدكتور الطراونة في حديثه الوقوف على اسباب ظاهرة العنف الجامعي وكيفية الحد منها بالطرق الوقائية اي قبل حدوث اي عنف جامعي وكيفية التعامل مع الحدث اثناء وقوعه وبعده والاثار السلبية المترتبة عليه.
 
واشار الدكتور الطراونة الى قصور الدور التربوي التوجيهي من قبل بعض اعضاء الهيئة التدريسية بالحد من هذه الظاهرة من خلال التوجيه المباشر والمستمر للطلبة وذلك بتخصيص جزء يسير من المحاضرة للحديث عن تنمية الحس الوطني للطلبة وتعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن.
 
وأضاف ان مساعدي العمداء للشؤون الطلابية هم سفراء لعمادة شؤون الطلبة في كلياتهم ويجب عليهم التواصل مع الطلبة في مواقعهم وتحسسهم لمشاكلهم ومساعدتهم في حلها الامر الذي يكون له اثر كبير في الحد من الكبت والضغط النفسيين الموجود لدى بعض الطلبة، كما يجب ان يتوافر في هؤلاء المساعدين الحس الامني العالي في تحسس مواطن الخلل او المشاكل حتى قبل حدوثها.
 
واكد ان الشعور بالظلم لدى اي طالب يولد الكبت والقهر لديه ويترجم هذا الشعور في الاساءة الى الجامعة بكافة عناصرها واختلاق المشاكل ولو على اتفه الاسباب، لذا من الضروري تنمية وتعزيز قيم العدل بين الطلبة ومعاملة الطلبة وتقييمهم على الاداء داخل القاعات الصفية والامتحانات فقط ولا نسمح لا قدر الله ان تتحكم امزجتنا او اهوائنا وعلاقاتنا الشخصية في تقييم الطلبة، ان تعزيز هذه القيم يشعر الطلبة انهم جميعا سواء امام الهيئة التدريسية وادارة الجامعة الامر الذي ينعكس على سلوك الطلبة ويعزز قيم الانتماء لهذا الصرح العلمي والوطن.
 
وأضاف ان ضعف التنسيق بين الجهات المعنية في الجامعة من العمداء ومساعديهم للشؤون الطلابية وعمادة شؤون الطلبة والامن الجامعي يؤدي في كثير من الاحيان الى تفاقم الامور وتوسع العنف الذي يبدا بطالبين وينتهي بتجمعات كبيرة بين الطلبة وزيادة حدة التوتر الأمر الذي يؤدي الى نقل هذه الصراعات الى خارج اسور الجامعة وبالتالي نقل العنف الى المجتمع المحلي الامر الذي اساء للجامعة ولمجتمع المحافظة.
 
وأكد الدكتور الطراونة ان العقوبات المغلظة والرادعة التي اتخذتها الجامعة في مثل هذه الاحداث اثبتت انها لم تعد كافية للحد من العنف الجامعي، والواجب علينا جميعا التكاتف مع بعضنا البعض في ايجاد حلول عملية وفعالة لهذه الظاهرة تعتمد على الطلبة انفسهم والمدرسين والاداريين في الجامعة من خلال ايجاد خلايا طلابية نشطة في كل كلية تكون رائدة في الفكر والعمل والانجاز ومن الطلبة الذين يحظون باحترام زملائهم اولا وادارة الكلية والجامعة ثانيا ، وتكون مهمة هذه الخلايا زرع قيم العمل والانجاز والافكار الجديدة التي تساهم برفع سوية التعليم الجامعي والتفكير البناء لدى الطلبة وبث روح الابداع والتميز بين الطلبة.
 
وأشار الى ضرورة لقاء عمداء الكليات مع الطلبة بصورة دورية لا ان تقتصر هذه اللقاءات على مواسم قبول الطلبة فقط وعمل انشطة خاصة بكل كلية و التنافس العلمي بين الكليات عن طريق مسابقات علمية او انشطة رياضية وبالتنسيق مع عمادة شؤون الطلبة، والتواجد المباشر في كافة مرافق الجامعة وفي الساحات وبين الطلبة.
 
واضاف الطراونة اننا اتخذنا في وقت سابق من العام الماضي قرارا بانشاء مسرح او استيديو الجامعة وتم طلرح عطاء هذا المدرج ونحن في المراحل النهائية لهذا الصرح الرياضي المميز وقمنا بتخصيص مائة وخمسون الف دينار لصيانة الصالة الرياضية لتوفير الاجواء المناسبة لطلبة الجامعة لتفريغ طاقاتهم الهائلة في هذه الانشطة كما حرصنا ان يحتوي المدرج الجديد على القاعات المناسبة ليمارس الطلبة هواياتهم مثل صالات لتنس الطاولة والبلياردو والشطرنج وغيرها من الرياضات التي تساهم في رفعة سوية الطلبة الادراكية وتخفف من الازدحام في مرافق الجامعة المحدودة وبالتالي تفادي الاحتكاك بين الطلبة والحد الكبير من بعض مسببات هذه الظاهرة في الاردن.



عبدالكريم احمد عربيات

1

للتخفيف لهذا العنف ارى ان يتلخص بالاتي : نظرا لقدوم بعض الطلاب من مناطق مازالت عشائرية مغلقة مما يجعلهم غير مهيئن لهذة القفزة الواسعة من كل النواحي والتي لا مجال لذكرها . 1.اطلاق يد رئيس الجامعة وعمداء الكليات واللاساتذة المحاضرين بشكل يسمح لهم باتخاذ ما يرونة مناسبا دون وجود انكاسات سلبية عليهم او على الجامعة . 2. ابعاد الطلاب عن السرد والبصم والاسئلة المكررة بتغيير بعض المناهج القديمة وخاصة الانسانية منها . 3.وتشجيع عمل الاتحادات الطلابية والعمل التطوعي والخيري . 4. مع ان هذا الشرط شاق ومكلف ماديا الا انة موضوعي ويساعد في توسيعة المدارك ولة بعد ثقافي ارى من الانسب ان يكون قبول الطلاب في جامعات بعيدة عن اماكن سكنهم . 5.عدم السماح للنواب او وجهاء العشائر بالتدخل في امور الطلبة عند وقوع المشكلة . 6. فصل اي طالب يقوم بالمشاجرة عم زميلة لمدة اقلها عام ونقلة الى جامعة بعيدة . 7. التركيز والاكثار من الدراسات والابحاث يجب ان تكون هذة الابحاث والدراسات بخط يد الطالب وليس طباعة . 8.الغاء كافة المكارم باستثناء المكرمة الملكية لانها لاتراعي النزاهة في القبول مما يؤدي الى تدني مستوى التعليم والحقد الطبقي ينعكس على علاقات الطلبة فيم بينهم .. 9.مع ان الخطوة ليست حظارية الاانة في الجامعات الشبة حصرية العشائرية... امكانية فصل محاضرات الطلاب عن الطالبات . 10. توخي الدقة والموضوعية من قبل بعض مراسلين الصحف في المنطقة التي يقع فيها العنف الطلابي بتضخيم الحدث لحاجة في نفس يعقوب على رئيس الجامعة شخصيا او لاسباب توظيف وتعيين . ملاحظة .مع ان الكلام سهل ولكن التطبيق صعب اعان الله روساء الجامعات علىاوضاعهم .


مراقب عام

2
محاضرة

مضمون الخبر يشير الى ان الذي يتحدث فقط هو رئيس الجامعه ، وين اراء ومشاركة الحضور ، هل هم سميعه ام بصيمه ام ماذا ؟! ولماذا الكلام للرئيس فقط . هل هي محاضرة لرئيس الجامعه؟!


عضو لجنة العنف الجامعي

3
شيء محزن

كنت اتمنى ان لا يكون هذا الاجتماع التقييمي بناء على توصيات اللجنة التي اختيرت من خيرة الاكاديميين في جامعة البلقاء التطبيقية والتي تم تهميشها وااقصائها بطريقه حضارية تليق بالاعراف الاكاديمية في جامعة البلقاء التطبيقية بعد ان عملت ما يقارب العام وبجهد شخصي ومادي وتبرعاً منها, ولا تنتظر حتى كتاب شكر. وفقكم الله جميعاً في خدمه وطننا العزيز وبجهودكم الخيرة دائماً والى الامام. و اتوقع ان ليس هنالك قصور من اعضاء الهيئة التدريسية خصوصاً بدعمكم لاثراء المناهج التدريسية دائماً ودعمكم للبحث العلمي.... شيء محزن حقاً..


د محمد السكارنة

4

ظاهرة العنف في المجتمع الاردني تحتاج الى استراتيجية كاملة شاملة وجدية في التطبيق!!!! لاسباب كثير فكثير من المفكرين يعزون الاسباب الى مثلا الى انخفاظ معدلات القبول او العشائري او اوقات الفراغ او العدالة او او او او او ..الخ للاجابة على ذلك اقول على سبيل المثال ان بعض الدول المجاورة او بعض دول العالم تقبل كل من اكمل الثانوية في جامعاتهم ولا توجد مثل هذه المشاكل وهناك دول اخرى لديهم عشائر لا بل جميع ابناء الوطن العربي انتمائهم بطبيعة الحال عشائري اذن اين المشكلة؟!!!!!!. وجهة نظري الشخصية هي ان السبب الرئيسي لظاهر العنف هي التعزيز للسلوك العدواني واعتباره هو صمام الامان ووسيلة لاثبات الذات الفردية والجمعية. تفاصيل واسباب كثيرة لا مجال لذكرها. الموضوع يحتاج اولا لجدية في تطبيق الانظمة والقوانين على المستوى الحكومي والاهلي وكذلك يحتاج الى وقفة جدية واستدعاء اصحاب الاختصاص سواء كانو اكاديميين او ممثلين مشهود لهم من المجتمع المحلي. الذي اراه في هذا الخبر هو ملامسة بسيطة لجوانب المشكلة او كمن يعاج العرض وينسى السبب اوالتشخيص الدقيق ومعرفة جوانب هذه الظاهره. الذي اقوله معني به كل من هو غيور وجدي في المساهمة في حل المشكلة التي تعمل على الاساءة لسمعة مجتمعنا الطيب الاصيل. وفق الله الجميع وحمى الاردن واهله


عضو لجنة

5

البقية بحياتك ولا حول ولا قوة الا بالله، اين الامانة العلمية ونتمنى تطبيق التوصيات في الحلقة القادمة ( أهلا اردنية)...


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها