أميرة ألمانية: بينما أقلم أظافري .. كم مسلماً أستطيع أن أقتل   |   اصابة 52 جنديا اسرائيليا ..   |   غزة أولا.. والضفة ثانيا - توجان فيصل   |   121 شهيدا باعنف يوم للعدوان الصهيوني   |   هاكرز يستهدفون القبة الحديدية الإسرائيلية   |   الذهب يرتفع بسبب أوكرانيا والشرق الأوسط   |   اميركا تطلق صاروخاً للتجسس ..   |   حماس تنفي ..   |   قاضٍ فيدرالي : ليبيا تدفع التكاليف القانونية لأبو أنس   |   الغرب يضع سيناريو عاجلاً لإجلاء رعاياه من ليبيا   |   فيفي عبده في المدينة المنورة بعد اداء العمرة   |   نيكول سابا : ملابسي راعت حرمة رمضان   |   15 شهيدا بمجزرة بغزة ..   |   معارك برلمانية حلقة 65 ..   |   القسام : الحصاد الجهادي اليوم   |   فان غال يفضح عيوب يونايتد   |   الصين تحقق بقضية احتكار لمايكروسوفت   |   تطبيق الدردشة إجباري على فيسبوك   |   800 مليار خسائر الجرائم الإلكترونية سنويا   |   بالفيديو.. Selfie في مباراة بايرن ميونيخ وفولفسبورغ   |   بالفيديو.. ابراهيموفيتش يسجل هدفًا برؤوس أصابعه!   |   منع لاعب إنكليزي من ارتداء شارة للتضامن مع غزة   |   شراب الشمندر والتوت لتنظيف الدم   |   البندورة والبطاطا والشوفان لعلاج حروق الشمس   |   فوائد زيت بذور دوار الشمس   |   بالفيديو: من الطابق الخامس إلى المسبح.. وهذه النتيجة!   |   علاجات منزلية سهلة للشفاه المتشققة   |   تهنئة من الجالية الاردنية في ايطاليا   |   شكرا لقاتلي   |   عيون الارض بنية - رانيا دوجان   |  

مفهوم المجتمع المدني ، ومؤسسات المجتمع المدني في الأردن

19/04/2009 00:00


يأتي هذا المقال إستجابة لرغبة بعض الزملاء الشفوية والهاتفية عل أثر المقال السابق المُعنون " الوضع العام لمؤسسات المجتمع المدني في الأردن " ، ومع تقديري لملاحظتهم القيّمة والمنطقية هذه فإنّني سأعرض للمفهوم من عدّة جوانب وسأذكر أمثلة على مؤسسات المجتمع المدني في الأردن ، وهنا أشير ومؤكّداً مرّة أخرى عل ضرورة التوسّع الكمي والنوعي لهذه المؤسسات في المجتمع الأردني .

مع بداية التسعينات من القرن العشرين تزايد الاهتمام بالمجتمع المدني واصبح الحديث عنه حاضراً في مختلف الفعاليات , وتزايد الاهتمام به من خلال النظر اليه كقنوات وآليات تعمل على تمكين الافراد والجماعات وإبراز نشاطاتهم في المجال العام بإستقلاله عن المرسسات الحكومة.

مفهوم المجتمع المدني :

- المجتمع المدني هو نقيض المجتمع العسكري ، ولقد تنوع مفهوم المجتمع المدني في العديد من المجتمعات , فهو الرد على سلطة الحزب الواحد الحاكم بإيجاد مرجعية إجتماعية خارج الدولة, وهو الرد على بيروقراطية وتمركز اتخاذ القرار في الدول الليبرالية، وهو الرد على ديكتاوتوريات في العالم الثالث من جهه, وعلى البُنى العضوية والتقليدية من جهه أخرى , إن مرحلة تشييد المجتمع المدني في العالم العربي عموماً والاردن خصوصاً تعني تحقيق الديقراطية وتعميقها, وليست مجرد إقامة المؤسسات المدنية الحديثة اللازمة لموازنة البرلمان والناجمه عن قصور الديقراطية والليبرالية( الخزاعلة ، 2003, 241).

- المجتمع المدني هو مجموعة من الابنية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والقانونية تنتظم في إطارها شبكة معقدة من العلاقات والممارسات بين القوى والتكوينات الاجتماعية في المجتمع , ويتكون من مجموعة من المؤسسات في المجالات المختلفة كالمؤسسات الانتاجية والدينية والتعليمية والاتحادات المهنية والنقابات العمالية والاحزاب السياسية( غرايبة ، 1995،15)

- المجتمع المدني يشير إلى الطبيعة المدنية ذات البناء المؤسسي والتعاقدي التي تميز الدولة والمجتمع وهنا يكون حضور دولة القانون والحق , وهو بالمفهوم الخاص يشير إلى مجمل المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية التي تتصف بكونها : غير الحكومية/ غير إرثية/ لا تهدف إلى الربح/ طوعية الانتماء اليها/ حديثة في بنيتها وتكوينها, ويرتبط نشاطها عضوية بفلسفة المجتمع المدني (منظومة الثقافة المدنية)(الصلاحي ).

- أما مؤسسات المجتمع المدني(الصوفي،2005) فهي المنظمات غير الحكومية وهي التشكيلات التي تنشأ مستقلة عن الحكومة مثل منظمة ثقافية, حقوقية, جمعية, مؤسسة أهلية, نقابة, إتحاد,منتدى, ووجودها يعد ضرورياً للمجتمع والحكومة, فهي تصبح قنوات يعبر من خلالها المواطنون عن آرائهم واحتياجاتهم, وعن طريقها ينفذ الانشطة التي تخدمهم وتعود على المجتمع بالنفع.

مؤسسات المجتمع المدني في الأردن :

تتنوع أشكال وصور مؤسسات المجتمع في الأردن ويمكن تقسيمها إلى ثلاثة أشكال هي:

- مؤسسات المجتمع المدني الأساسية كالبرلمان (مجلس النواب).

- مؤسسات المجتمع المدني الدستورية كالأحزاب والبلديات.

- مؤسسات المجتمع المدني الاهلية: وهي الاكثر انتشاراً وشيوعاً ووجوداً على الساحة الاجتماعية الأردنية ومن أشكالها:

- الجمعيات الخيرية وقد كان عددها 678 جمعية عام 1996 فيها 87138 عضواً.

- نقابات العمال.

- النقابات المهنية.

ـ الاندية والاتحادات الرياضية.

- مؤسسات القطاع الخاص المختلفة.

- القبيلة والعشيرة التي لعبت دوراً هاماً ومنذ تأسيس الامارة في الحياة السياسية الأردنية وخاصة في تركيبة البرلمان(كما في البرلمان الرابع عشر).

وشكراً لجميع الزميلات والزملاء الذين ينتقدون للبناء وتعميم المعرفة والثقافة ، لترسيخ مجتمع يقوم على الموضوعية والوسطية والتسامح في هذا البلد الطيّب الغالي ، بلد أبي الحســـين يحفظه الله .



ثابت المومني

1

الصحيح انك ابدعت لازم تصير وزير شو هالمعلومات الكبيره .


شفيق الدويك

2

شكرا لكم على هذه المساهمات الكبيرة التي بذلتم فيها جهدا كبيرا ملموسا. نتمنى لكم موفور الصحة والسعادة .


د. عبدالله عزام الجراح

3

شكرا لك اخي الدكتور خليف على ما تقدم من معلومات مهمة


ع ا غرايبه - حواره

4

شكرا يا ابن عمي بس والله لو تكتب عن عجلون بكون احسن


المحامي / عمر البصول

5

على عجالة : بداية اشكر الدكتور/خليف الغرايبة على طرح الموضوع . وارجو ان يتسع صدره للملاحظات التالية : لايمكن تعريف المجتمع المدني بمعزل عن مؤسسات المجتمع المدني ؟ لان مفهوم المجتمع المدني مرتبط وجودا وعدما بوجود تلك المؤسسات من عدمه؟ التعريف الاول والمنسوب (للخزاعلة) فلا علاقة له بمفهوم المجتمع المدني اطلاقا ؟ اما التعريف المنسوب الى (الغرايبة) فهو وان كان صحيح الا انه غير دقيق ؟ التعريف الثالث المنسوب الى (الصلاحي) هو الاصح والادق ؟تقريبا حسب المطروح؟ اما مؤسسات المجتمع المدني في الاردن فهي : النقابات ، الاحزاب ، الجمعيات الخيرية والاتحادات ، وحسب. اما البرلمان (مجلس النواب ) فهو احد السلطات الثلاث للدولة ؟ مؤسسة الحكم ؟ وهو يملك سلطة التشريع والاقرار ، والرقابة على السلطة التنفيذية ولا يمكن ان يكون احد مؤسسات المجتمع المدني باي صورة من الصور لا في الاردن ولا في اي مكان اخر؟ اما مؤسسات المجتمع المدني من حيث مصدرها فهي جميعا مصدرها في الاردن الدستور؟ الذي نص على احقية الاردنيين بتكوين الاحزاب والجمعيات والنقابات ؟ اما القوانين والانظمة فهي تصدر بموجب الدستور ؟ لتنظم تلك الحقوق وتضع كيفية انشائها وممارستها لمهامها؟ ودمتم ودام الاردن عزيزا وعين الله ترعاه


ابو اسراء

6

الشكر الك يا دكتور


دكتور محمد قوره

7
روعه والف شكر

الله على الشغل.


  • الاســم :
  • عنوان التعليق :
  • * نص التعليق :



التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها